تكون الحيوانات المنوية
شكل الحيوان المنوي

بعد أن اخترع الهولندي انطونيو فان ليفنهوك عام 1683 م المجهر تمكن العلماء من متابعة ومراقبة الكائنات المنتهية في الصغر و التي لا ترى بالعين المجردة ومن ضمنها الحيوانات المنوية والبويضة وأصبحنا اليوم أكثر إلماما بهما بفضل التطور العلمي لكنها في القرآن الكريم الذي نزل على سيدنا محمد""والتي وضحها أيضا المجهر و تعمل هرمونات الذكر البالغ والتي تفرزها الغدة النخامية و ينقلها الدم على بدء عملية إنتاج الحيوانات المنوية داخل الخصيتين و يستغرق ذلك حوالي 60 يوم ، وحوالي 10-14 يوم للمرور خلال القنوات التناسلية الذكرية هذه الفترة " توثر فيها الطبيعة بإذن من الله سلوكيا ناتجة عن اختلاف في محصلة التجاذب بين الشمس و ألأرض والقمر والكواكب " إذ يساعد هرمون التستوستيرون والذي تفرزه الخصيتان على بلوغ الحيوانات المنوية طور النضوج وتنتج غدة البروستاتا والحويصلات المنوية السائل المنوي وهو سائل غليظ القوام يقوم بتغذية الحيوانات المنوية ، ثم تتجه الحيوانات المنوية إلى البربخ ومنها إلى القناة الدافقة أو الحبل المنوي ، ثم تختلط مع السائل المنوي وعندما يحين وقت بلوغ قمة اللذة لدى الذكر ، يتم قذف الحيوانات المنوية من خلال قناة مجرى البول حيث تسير خلال القضيب.
شكل الحيوان المنوي
يتكون الحيوان المنوي من الرأس الذي يحتوي على الجينات أي عوامل الوراثة منها على سبيل المثال يحمل خصائص الذكورة أو يحمل خصائص الأنوثة للجنين وجزء وسطي يسمى الرقبة التي تعطي الطاقة اللازمة للحيوان المنوي للحركة ، والذيل والذي يساعد على دفع الحيوان المنوي داخل القناة التناسلية للأنثى أنظر إلى الرابط المشار إليه أعلى .
كمية السائل المنوي
حجم السائل المنوي في كل مرة حوالي 3 سنتيمتر مكعب ، وهو سائل لزج قاعدي التفاعل ذو رائحة مميزة وبه حوالي 100 مليون حيوان منوي لكل سنتيمتر مكعب وإذا قل عدد الحيوانات المنوية عن 20 مليون حيوان في السنتيمتر المكعب لا يمكن أن يحدث الحمل ويجب أن تكون هذه الحيوانات طبيعية ونشطة تستمر حركتها تحت المجهر خمس ساعات على الأقل .
كمية السائل المنوي أثناء عملية القذف أو الدفقة الواحدة تتراوح بين 1- 6 ملم مكعب كمية الحيوانات المنوية التي تتحرر أثناء عملية الجماع حوالي 100-300 مليون حيوان منوي إن تحرر هذا العدد الهائل من الحيوانات المنوية رغم أن واحداً فقط هو الذي يُخصب البويضة سببه أن أكثر هذه الحيوانات المنوية تموت أثناء طريقها في القناة التناسلية للأنثى أثناء تسابق عظيم بين الحيوانات المنوية من اجل أن يصل ألأفضل إلى البويضة .
يتم قذف الحيوانات المنوية داخل المهبل فترحل مسافرة عبر المهبل لتمر من خلال عنق الرحم إلى داخل الرحم ، ثم تكمل الحيوانات المنوية مسيرتها عبر أنبوب فالوب يعيش الحيوان المنوي داخل الأعضاء التناسلية للمرأة في المهبل حوالي 16 ساعة بعد الجماع وبمجرد أن يخترق الحيوان المنوي عنق الرحم وأنبوب الرحم يبقى حيا حوالي 72 ساعة تقريبا " 3 أيام " أي أن الحيوان المنوي يعيش حيا بعد المعاشرة الجنسية بحوالي 88 ساعة تقريبا.
إلى اللقاء بأذن الله في الجزء رقم " 10 "
المؤلف
حكيم عبد الرحمن حماد المنفي
العنوان البريدي hakimelmanfi@yahoo.com
طبرق . ليبيا . نقال : 00218926843478
عنوان الفيس بوك حكيم المنفي