تعدد الزوجات

تعدد الزوجات هو وجود أكثر من زوجة في ذمة الذكر، وفي الدين الإسلامي حدد لها حد أقصى وهو أربع زوجات و له فوائد كبيرة ومتعددة منها على سبيل المثال فوائد خاصة وفوائد اجتماعية و نجد أن الفوائد الخاصة مثل الزوج يرغب في إنجاب عدد أكثر من الفتيان والفتيات لخصوصيات تخصه أو أن الزوجة عاقر أو لا تستطيع الحمل مثلا و الزوج يرغب في إنجاب الأطفال ، وجود قصور لدى الزوجة أما من الناحية الصحية أومن ظروف خاصة .................. أما الفوائد ألاجتماعية فهي المهمة جداً في تعدد الزوجات فالدين الإسلامي حرم الزنا وحلل تعدد الزوجات والطلاق ، فالجنس حاجة بشرية طبيعية لا بد لها من إشباع ، ولم يكن في وسع الفتيات أن يشبعن حاجتهن الطبيعية ولو تزوج كل من بقي حياً من الرجال امرأة واحدة ، بسبب النقص الهائل الذي حدث في عدد الرجال نتيجة للخلل العددي ، فتعدد الزوجات هو حل لمعضلة الخلل العددي بين الذكور والإناث ، و الذي نجد دائما فيه عدد الإناث أكثر من الذكور .
فوائد تعدد الزوجات
1- أن تعدد الزوجات حل لمشكلة الخلل العددي بين الذكور والإناث ، والموجود في كل العصور .
2- أن تعدد الزوجات حل لمشكلة العنوسة .
3- أن تعدد الزوجات حل لمشكلة المطلقة و ألأرملة .
4- يعتبر تعدد الزوجات مظلة اجتماعية تساهم في نفقة و تربية أبناْ الأرامل والمطلقات .
5- لتعدد الزوجات الفضل في تحسين النسل ، فقديما أتاح لأقدر الرجال أن يظفروا- على الأرجح- بخير النساء ، وأن ينسلوا أكثر الأبناء .
6- أن تعدد الزوجات في المجتمع يقلل من الزنا والدعارة بين العامة.
7- أن تعدد الزوجات يزيد من أهمية الأنثى في المجتمع .
8- أن تعدد الزوجات يقلل من الجرائم التي تنتج من جراء المساس بشرف المرأة .
9- أن تعدد الزوجات له فائدة خاصة لزيادة الأبناء لظروف فردية لشخص أو لعائلة أو لقبيلة أو لأمة وخاصة في زمان ومكان معين ولظروف الدفاع عن أفراد أو عن العائلة أو القبيلة أو ألأمه أو لغرض المساهمة ألاقتصادية للفئات السابقة .
10- أن تعدد الزوجات له فائدة الحد من الطلاق ، وخاصة للزوجة العقيم .
11- أن تعدد الزوجات يوفر الخلفة للزوجة العقيم ، ويمكنها الحصول على خلف لها من زوجها و من الزوجات الأخرى تعتني به وتربيه في صغره وتستأنس به حتى إذا ما كبرت في السن تجد من يعتني بها ولذلك لا تحرم من الأمومة والعناية لها عند تقدمها في السن .
12- أن تعدد الزوجات وتحليل الطلاق ، يعطي أحياناً مجالا وحرية لمصاهرة أكثر و روابط اجتماعية أمتن .
مضار تعدد الزوجات
1- ظلم الزوج إذا كان غير عادل بين الزوجات يسبب القهر والبغضاء بينهن .
2- أحياناً يوجد خلل عددي يميل إلى النقص في الإناث في المجتمع يكون سببه كثرة متعددي الزوجات أو لأسباب أخرى ، وهذا نادر ما يحدث .
3- زيادة غيرة المرأة المتزوج عليها ينتج عنها بعض المشاكل الصحية و ألاجتماعية أو غيرها في بعض الأحيان لدي الزوجات قليلات الأيمان .
4- أحياناً يصعب على الزوج مسايرة تكلفة المعيشة للزوجات و خلفتهن والمصاريف الأخرى ويسبب القلة .
5- أحياناً يصعب على الزوج تربية خلفته من ذكور و إناث والسيطرة عليها سواء بسبب يعود للكثرة أو ناتج عن المشاكل بين الزوجات .
وقد ذكر الله في القران تعدد الزوجات في الآية الثالثة من سورة النساء وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النساء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أو مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ .
وفي هذه الآية حدد الحد ألأقصى للمسلم أن يجمع بين أربع نساء وبوضوح حدد زوجة واحدة إذا كان الزوج غير قادر على العدل ، قال الله تعالى ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل أذن هناك علاقة واضحة بين تعدد الزوجات والعدل و أن الله لم يترك مبدأ التعدد لهوى الرجل بل قيده "بالعدل وبأربع زوجات يجمع بينهن مرة واحدة والإسلام لم يُنشئ التعـدد ، وإنما حَـدَّده ، ولم يأمر بالتعـدد على سبيل الوجـوب ، وإنما رخّص فيه وقيَّـدَه بالعدد وبشرط العدل .

إلى اللقاء بأذن الله في الجزء رقم " 20 "
المؤلف
حكيم عبد الرحمن حماد المنفي
العنوان البريدي hakimelmanfi@yahoo.com
طبرق . ليبيا . نقال : 00218926843478
عنوان الفيس بوك حكيم المنفي