قال رسول الله : "ألا إني أوتيت الكتاب، ومثله معه" سنن أبي داود

كثيرا ما استوقفني الشبه الكبير بين سورة الفاتحة وحديث سيد الاستغفار وبحثت فلم أجد من تعرض لذلك، فهل يعلم أحد من الإخوة إن كان أحد من العلماء قديما أو حديثا عقد مقارنة بينهما؟

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7).

عن النبي : " سيد الاستغفار أن تقول: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت". صحيح البخاري

1. أم الكتاب: " الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ"
سيد الاستغفار: "اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني"

2. أم الكتاب: "إِيَّاكَ نَعْبُدُ"
سيد الاستغفار: "وأنا عبدك"

3. أم الكتاب: "وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ"
سيد الاستغفار: "وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت"

4. أم الكتاب: "الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ"
سيد الاستغفار: "أبوء لك بنعمتك علي"

5. أم الكتاب: "اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ"
سيد الاستغفار: "أبوء لك بذنبي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت"

التقسيم: بداية ووسط وخاتمة

1. البداية : تمجيد الله سبحانه
2. الوسط: الإقرار بالعبودية والإفتقار إلى الله سبحانه
3. الخاتمة: الطلب

البلاغة:

1. أم الكتاب: "إياك"، "إياك"
سيد الاستغفار: "إلا أنت"، "إلا أنت"

وربما حدثنا أهل العد عن أمور أخرى من خلال مقارنتهما (الاجزاء ،عدد الحروف،..).