"التكامل في منهج السلف"
كما هو مقرر: لا يصلح آخر الأمة إلا بما صلح به حال أولها،ومنهج السلف لا يتجزأ فهو شامل لسلامة المعتقد في توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية وتوحيد الأسماء والصفات والموقف الشرعي مع الولاة ،والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإنصاف والعدل ورحمة الخلق ومحاربة البدع والمخالفات والتغريب والفساد ومعرفة مخططات أعداء الإسلام وإصلاح القلوب والحرص على الألفة بين المسلمين مع بيا معنى السنة وأنها الطريقة ..وأن كل ذلك من نصر السنة .
أما قصر السنة على جزئية والتخندق الحزبي مناف للحكمة ويوغر الصدر على الأخوة الإسلامية ويصبح الصف الإسلامي شذر مذر ،وحبذا لو تذيل الرسالة بالجماعات الدعوية التي في الساحة وكيفية التعامل الصحيح معها مدعمة بالقواعد الشرعية والأدلة وكلام الراسخين من أهل العلم بعيدا عن المهاترات والتنابز بالألقاب مع التجرد للحق .
فلعل هذا الموضوع إذا بحث بحثا مفصلا تحت إشراف نخبة من أهل العلم والفضل أن ينفع الله به.
وأسأل الله التوفيق لنا ولجميع المسلمين.