دفعني لعرض الردود التالية مرة أُخرى -وقد عرضت من قبل في الملتقى- مايتعرض له الرسول هذه الايام بتشويه شخصه الكريم ونبوته العظيمة ورسالته الجليلة، التي افاضت على العالم انوار مادية وروحية، ومنها نتائج مدنية الإسلام العظيمة وعلومه المجانية من بصريات وفلك، وكيمياء وفيزياء وصيدلة وغير ذلك،التي بسببها بحق يحظى الغربيون اليوم ومن القرن الخامس عشر -بل وقبل ذلك ايضا!-باستخدام نتائج علوم المسلمين في مجالات شتى ومنها الطب والصيدلة والرياضيات والفلك وغيرها وهي امور تتعلق بالأجساد والصيدلة والعلاج الطبي والتقنيات في جميع المجالات التي تحتاج الى علم الرياضيات والكيمياء والفيزياء ولولا الإسلام مااهتدينا اليها ولا تنعمنا بنتائجها ولاصلينا-بالطبع!-
ومن فظائع اوائل الألفية الثالثة اصدار طائفة خائنة من نصارى مصر في الخارج ومعهم يهود وغيرهم من اشباههم، فيلما شائها مزورا للحقائق ضد النبي وعظمة رسالته
ومن قبل كما نعلم جميعا صدر للبرلماني الهولندي المهووس-خيرت فيلدرز- فيلما بإسم" فتنة" والآن القس تيري ومعه طائفة من المسيحيين الضالين بحق يقومون بصناعة فيلم بذيء ضد من جاءهم بالعلم والرحمة، والحق والنجاة والفلاح لكنهم قوم يجهلون وهم قوم ضالون كما أخبرنا في كتاب الله.
-
الهوس الغربي ضد الرسول

غالبا ماتصدر الاحكام ضد الرسول في الغرب تحت وقع الظروف العنيفة الشخصية والجماعية التي ينغرس فيها اصحابها وبدلا من ان يوجهوا اتهاماتهم لقومهم واوضاعهم المأزومة تراهم يعبرون احيانا عن غضبهم وبؤسهم ومرضهم ضد من لو نظروا اليه نظرة محايدة لا احادية لكتبوا فيه الاشعار والكلمات الرائعة المنصفة لكن للميول النفسية ولوطأة الأوضاع العاصفة ذهنيا ووجوديا على الشخص تأثير أيما تأثير مايجعل العالم او الناقد يكتب حماقات او بذاءات او يطلق اتهامات او شتائم لاتليق بالمحكوم عليه او المنتقم من شخصه.
وهذا ينطبق تماما على كثير مما صدر ضد النبي في الغرب وقد وصفت كارين آرمسترونج الاحكام الاستشراقية التي صدرت ضد الرسول قبل القرن ال20 باحكام المرض الغربي ضد نبي بريء مما قيل فيه (مع انها هي ايضا حكمت احكاما أخرى ضد النبي متأثرة في ذلك بمنتجمري واط وغيره مما قالت هي نفسها انها تأثرت به..
ولذلك اقول انه احيانا يكون المستشرق عالم اجتماع يحاول لملمة صور الاوضاع المتسارعة في بلده مع الانخراط في مجالاتها المتغيرة والفظيعة فيضيف اضافة في مجال علمه لاتخرج عن النمط السائد في عصره وظرفه وهي غالبا ماتكون احادية التفكير ضيقة المدخل والمخرج!، وقد يفرد هذا العالم -مثلا- الرسول بدراسة خاصة ، هذا اذا ولج عالم الحضارات ومنشأ المدنيات، او يكون الدارس الغربي روائي عالمي فيكتب رسالة عن النبي ، قد يلخص في تلك الرسالة موقفه من الموقف الغربي العريض تجاه النبي فالاول مثل غوستاف بولون صاحب كلمة(الهوس) او بالاحرى ناقلها من مجالها الى وصف النبي وشخصه!! والثاني يمكن ضرب المثل عليه بالروائي العالمي تولستوي،او جوته مثلا.
وقد يكون اديب او رجل سياسة يعيش عالم عنيف جدا من الصراعات التي تناله هو شخصيا من قريب ،فاذا نظرت اليه عبر التاريخ رأيته يعاني من العزلة او قسوة الحياة او المطاردة والتشرد او الخسارة والضياع،او الاضطراب النفسي والخلل الفكري(وهذه الاخيرة اصف بها فيلدرز البرلماني الهولندي الذي جهز كتابا ضد النبي صدر في ابريل الماضي بالانجليزية!) وهو في اثناء ذلك يكتب افكاره النقدية العنيفة تجاه قومه وزمنه وهذا يمكن تعيينه بدانتي صاحب الكوكيديا الالهية ،الذي كان يعاني اشد المعاناة من واقع مجتمعه وهو يرى نموذج الحضارة الاسلامية باديا له من بعيد بل ومؤثرا بصورة كبيرة جدا ورويدا رويدا يضغط علميا ومدنيا على الواقع الغربي ومغيرا له وغازيا غزوا لطيفا، بل عنيفا(عنف المواجهة مع كهنته ومواقعهم العتيدة!)!
وفي هذه الاخيرة يقول مونتجمري واط:" وقد كان دانتي مدركا لفضل العرب على اوروبا "(فضل الإسلام على الحضارة الغربية لمنتجمري واط)
ان تحليل الواقع الذي ولد فيه المفكر الغربي والمؤثرات التي اثرت عليه والافكار العاصفة الموارة الدائرة فيه كالدائرة المغلقة، هو امر في غاية الاهمية ومن خلال دراسة الواقع هذا يمكن الوصول الى تفسير كلمات المفكر او مواقفه او نظرته ونظريته!
فدانتي مثلا كان يعاني من قومه اشد المعاناة وقد ولد في مجتمع القرون الوسطى المظلمة وفيه رأي نور الاسلام في جانب غربي مضيء ورأى الصراعات التي تدور بين قومه والتخلف الضخم جدا في كافة ميادين الحياة فكانت معاركه وكلماته تناسب ظروف عصره ولاتخرج احكامه عن دائرة وضعه وواقعه، لكنه حشر فيه موقف قومه التقليدي من النبي على الرغم من انه مدح تلاميذ النبي ومنحهم موقعا جليلا في ملهاته!
وقبل الوصول الى نظرة دانتي عن الرسول وعن فلاسفة الاسلام (وضع الرسول العظيم في الحجيم وفلاسفة الاسلام في الجنة، في ملهاته طبعا!!) يمكن رؤية دانتي مثلا وهو يقوم بشتم شعبا أوروبيا وهو شعب الفلورنسيين وقد ناله منه ماناله!
يقول ويل ديورانت المؤرخ الأمريكي المعروف في ذلك ،ان دانتي وجه :"وهو في سورة الغضب رسالة "إلى الفلورنسيين أشد الناس إجراماً Scelestissimis Florentinis (مارس 1311م) قال فيها: ألا تعرفون أن الله قد أمر أن يخضع بنو الإنسان كلهم لحكم عاهل واحد ليدافع عن العدالة، والسن، والحضارة؟(يقصد الإمبراطور هنري الذي سينقلب عليه دانتي بعد قليل ويزجره!) وأن إيطاليا كانت على الدوام فريسة للحرب الأهلية كلما زال عنها سلطان الإمبراطورية يا من تعتدون على القوانين البشرية والإلهية ويا من يدفعكم النهم الرهيب إلى ارتكاب كل جريمة مهما بلغت من الشناعة - ألم تروعكم رهبة الميت الثانية فخرجتم على مجد(!) الأمير الروماني، ملك الأرض(!) ومبعوث الله؟(!)... يا أحمق الناس وأبلدهم إحساساً! سوف تخضعون صاغرين إلى النسر الإمبراطوري. ؟وساء دانتي وملأ قلبه هلعاً أن هنري ترك فلورنس وشأنها؛ ولهذا كتب الشاعر إلى الإمبراطور في شهر إبريل كما كتب نبي من أنبياء إسرائيل يحذر الملوك فقال: لسنا ندري أي خمول يقعدك عن العمل هذا الزمن الطويل... إنك تضيع الربيع كما تضيع الشتاء في ميلان... (لعلك لا تعرف) أن فلورنس مصدر الشر المستطير... وأنها هي الأفعى... التي تنفث من أنفاسها الفاسدة الدخان الموبوء الذي يقضي على القطعان المجاورة لها... هُبَّ إذن يا ابن يسَّي Jesse النبيل!"(قصة الحضارة لديورانت ج17 ص 317) وقد خيب الله رجاء دانتي في هذا الامبراطور الذي احبه وسعى لنصرته حتى ان الامبراطور انقلب عليه وقد نفت فلورانس دانتي وفر هرعا وخوفا وهنا لجأ إلى دير ليخلو بنفسه وملهاته ،وقام بشتم النبي محمد وتصويره في صورة بشعة ،وفي ذلك يقول ويل ديورانت:" ولمّا وصل هنري إلى ميلان هرع دانتي إليها وألقى بنفسه وهو في نشوة الحماسة عند قدمي الإمبراطور، وخيّل إليه أن كل ما كانت تصوره له أحلامه من قيام إيطاليا الموحدة يوشك أن يتحقق. لكن فلورنس لم تستجب لنداء الشاعر، وأوصدت أبوابها في وجه هنري "فانقلب الامبراطور عليه" وكان رد فلورنس أن أعلنت نفي دانتي، وحرمانه أبد الدهر من كل عفو يصدر عن الخائنين. وترك هنري فلورنس دون أن يمسها بسوء، وانتقل عن طريق جنوى وبيزا إلى روما حيث توفي (1313) وكان موته من أشد الفواجع التي حلت بدانتي؛ ذلك أنه قد قامر بكل شيء على انتصار هنري، وحرق من ورائه كل الجسور الفلورنسية، ولم ير أمامه إلاّ أن يفر إلى جبيو Gibbio ويلجأ إلى دير الصليب المقدس (سانتا كروس Santa Croce). ويبدو أنه كتب في هذا الدير جزءاً كبيراً من الملهاة المقدسة ... )."(ج17 ص318)
فهذه هي بعض ظروف كتابه دانتي لملهاته كما قال ديورانت فصب جام غضبه على معاصريه في الملهاة ولم ينسى ان يدخل اعداء قومه فيها الا ما اثر عليه هو ورأى فيه المنقذ لوضوحه وقوة حضوره
.وقد تعرض دانتي لأمور يعجب لها الإنسان من فقدانه وطنه واهانته اكثر من مرة (طلب الفلورنسسين منه ان يفعل كما يفعل المعفي عنهم وهو ان يسيروا في شوارع المدينة في أثواب الندم، وأن يزج بهم في السجن وقتاً قصيراً )، وقد تعرض ولديه للحكم بالإعدام وإن كان الحكم لم ينفذ ، وقد فر هو ايضا من وجه ادانته وقتله، فكان يكتب بقية هجائيته وملهاته في مواضع فراره وهروبه وهلعه فاتسمت ملهاته بمعاناته ووضع فيها صور انتقامه من اخرين وبعضهم لاشأن له بظروف دانتي نفسها وهذا رسول الله الذي كان هو سبب التأثير الأكبر في زحزحة -اقول زحزحة لأن الكنيسة كانت بالمرصاد للعلوم الإسلامية- كثير مما كان دانتي نفسه يعاني منه مما كان يختم العصور الاوروبية بالعصور الهمجية المظلمة ومافيها من ركام الأساطير والظلم الاجتماعي والاقتصادي ، بل جاء الاسلام بشرائع تخرج دانتي نفسه مما يعاني هو نفسه منه بل مما تعاني منه نفسه التي بين جنبيه فقد كان مغامرا بالسياسة في عالم متطاحن يأكل بعضه بعضا ، لاتحكمه قيم انسانية ولا أخلاق الفروسية الحقة، يقول ويل ديورانت في قصة الحضارة،(ص318-320):" غير أنه لم يكن قد شبع من السياسة فقد كان في أغلب الظن مع أجشيوني دلا فجيولو Uguccione della Fuggiulo في لوكا Lucca عام 1316؛ وفي ذلك العام هزم فجيولو الفلورنسيين عند مونتي كاتيني Montecantini؛ ثم استفاقت فلورنس من هذه الهزيمة وضمت ابني دانتي إلى المحكوم عليها بالإعدام - ولم ينفذ هذا الحكم قط. وخرجت لوكا على أجشيوني وألفا دانتي نفسه بلا وطن. ورأت فلورنس في نشوة النصر أن تكون كريمة، وأن تنسى أحكامها الأبدية، فعرضت أن تعفو عن جميع المنفيين وتؤمنهم على حياتهم إذا عادوا إليها، على شرط أن يؤدوا لها غرامة مالية، وأن يسيروا في شوارع المدينة في أثواب الندم، وأن يزج بهم في السجن وقتاً قصيراً. وتطوع أحد أصدقاء دانتي بإبلاغه هذا القرار، فرد عليه برسالة ذائعة الصيت قال فيها: إلى صديق فلورنس: تلقيت رسالتك بما يليق بها من الإجلال والحب، وأدركت منها بقلب مفعم بالشكر... أن عودتي إلى بلدي عزيزة على نفسك. ولكن انظر إلى ما هو مفروض عليَّ... ذلك أنني إذا ما قبلت أن أؤدي قدراً من المال وأن أتحمل وصمة السجن، فسيعفى عنّي فأستطيع العودة من فوري.. فهل هذه إذن هي الدعوة الكريمة التي توجه إلى دانتي ألجيري –يقول دانتي نفسه- ليعود إلى بلده بعد أن صبر على النفي ما يقرب من خمسة عشر عاماً... إن رجلاً ينادي بالعدالة لا يطيق أن يؤدي ما له إلى من يرتكبون المظالم، كأنهم يحسنون إليه. ألا إن هذه ليست الطريقة التي أعود إلى بلدي... فإذا كان ثمة طريقة أخرى... لا تزري بكرامة دانتي... فإني لن أتوانى قط عن اتباعها؛(اهان رسول الله فأهانه الله) أما إذا لم يكن دخول فلورنس مستطاعاً بهذه الطريقة الأخرى، فإني لن أدخلها أبداً... ما هذا الذي تقول! أليس في وسعي أن أستمتع بنور الشمس وجمال النجوم في كل مكان على ظهر الأرض؟ أليس في مقدوري أن أفكر في أعظم الحقائق شأناً؟ واغلب الظن أنه قبل في أواخر عام 1316 دعوة وجهها إليه كانْ جراندي دلا اسكالا Can Grande Della Scalla، حاكم فيرونا لأن يجيء إليه ويعيش في ضيافته. ويبدو أنه أتم في هذه البلدة قسم الجنة في الملهاة المقدسة (1318) - وفيها بلا ريب أهدى هذا القسم إلى كان جراندي. وفي وسعنا أن نصوره في تلك الفترة من حياته - أي في الحادية والخمسين من عمره - كما صوره بوكاشيو في الحياة الجديدة عام 1354؛ نصوره رجلاً متوسط القامة "منحني الظهر قليلاً" يسير بخطى وقورة متزنة تنم عن المهابة والانقباض، ذا شعر أسود وبشرة سمراء، ووجه طويل ينم عن كثرة التفكير، وجبهة بارزة مغضنة، وعينين غائرتين ذواتي نظرات صامتة، وأنف رفيع أقنى، وشفتين منطبقتين، وذقن بارز. ذلك وجه روح كانت من قبل وادعة ظريفة، ولكن الآلام جعلتها نكدة مريرة...وكان عبوساً صارماً شأن الرجل المغلوب على أمره المنفي من بلده، وقد أكسبته الشدائد حدة في اللسان، وغطرسة يغطي بها ما فقده من قوة وسلطان.فكان يفخر بنسبه لأنه كان فقيراً، ويحتقر رجال الطبقة الوسطى من أهل فلورنس الذين يجرون وراء المال؛ ولم يكن في وسعه أن يغفر لبرتناري زواج بياتريس من مصرفي؛ وسلك طريق الانتقام الوحيدة التي وجدها أمامه فوضع أمامه المرابين في الدرك الأسفل من النار.ولم يكن ينسى قط أذى أو إهانة وما أقل من سلم من أعداءه من سموم قلمه".ثم مات الرجل بحمى المستنقعات كما يخبرنا ول ديورانت:"" تلقى دعوة من بولونيا للقدوم إليها لكي يتوج فيها شاعراً لبلاطها، ورفض الدعوة بأنشودة رعوية كتبها باللغة اللاتينية. وفي عام 1321 أرسله جيدو إلى مدينة البندقية في بعثة سياسية كان نصيبها الإخفاق، وعاد دانتي من هذه البعثة مريضاً بحمى أصابته من مستنقعات فينيتو Veneto. ولم يستطع جسمه الضعيف مقاومة المرض، فقضى عليه في 14 سبتمبر سنة 1321 وهو في السابعة والخمسين من عمره."

http://vb.tafsir.net/tafsir29361/#post164927




سُئل القس الأمريكي الذي رتب لحرق القرآن في 11 سبتمبر، "تيري جونز"، راعي كنيسة "دوف وورلد أوتريتش" في "غاينسفيل" بولاية فلوريدا، هل قرأت القرآن؟ قال لا.. لكني أريد حرقه!!!
هل قرأت قول القرآن وقاعدته العادلة أنه لا يحمل أحد ذنب أحد؟ ولا يُعاقب أحدا بإجرام أحد ولاتزر وازرة وزر أخرى و قوله "أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى. وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى. وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى" قال لا ولكني أريد حرقه!
هل قرأت قول الله "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِين" عن سبب رسالة الٍاسلام وهي الرحمة التي أهدت للبشرية حضارة في الدين والتسامح والعلم وإنقاذ الأمم والمستضعفين... رحمة صنعت مدنا نظيفة، أيام عز الإسلام، ومعامل ومختبرات عظيمة ومكتبات في أحياء عريقة -خصوصا في أوروبا- في قرطبة وغرناطة وصقلية وبغداد..الخ، رحمة بالخلق. قال لا ولكني أريد حرقه!
هل قرأت قول القرآن "لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قوله تعالى "وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ" ذكر يُنشئ علوما ويكشف آفاقا ويصنع أخلاقا ورجالا ونساء، وينقذ مجتمعات من الهلاك، وعوالم من الخرافات؟ قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن العظيم في التساوي أو المساواة في الخَلق والإنسانية بين الرجل والمرأة والغاء العنصرية بين الشعوب وتقرير المساواة الإنسانية ما يلغي نظريات التفوق العنصري لما قبل وبعد الإسلام، ولما قبل العصور الوسطى الأوروبية المظلمة وما بعدها إلى يوم الناس هذا "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ" قال لا ولكني أريد حرقه!
هل قرأت قول القرآن عن إلغاء الفروق العنصرية المزيفة، ومنها افتراءات فلسفات أرسطو ومن شابهه، فلسفات (إلغاء) المساواة الإنسانية للمرأة بالرجل؟
"مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ"، بعد نزول الآية بقرون كانت أوروبا ما تزال تجادل في أمر المرأة أهي روح أم روح شرير أم لها كيان! ما أدى بكثير من النساء لا إلى الحياة الطيبة وإنما إلى "الحرق" بحجة أنهن ساحرات أو لا أرواح لهن!!..الخ.. قال لا ولكني أريد حرقه!
هل قرأت قول القرآن عن حقيقة البعض من البعض! "إني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض" وقوله "ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا" قال لا ولكني أريد حرقه!
لقد حمل القرآن حملة شديدة على عرب الجاهلية، وأنقذ الأنثى من بين أنيابهم الوثنية والدهرية، ومن بين ركام مدافن الموتى التي قال عنها "وإذا الموؤودة سئلت بأي ذنب قُتلت"، وذلك بعد أن فضح موقفهم الجاهل تجاه المولودة البريئة فقال أيضا "وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ الْبَنَاتِ سُبْحَانَهُ وَلَهُمْ مَا يَشْتَهُونَ. وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ. يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ" قال لا ولكني أريد حرق القرآن!
وهل قرأت قول القرآن "وَكَذَلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِنَ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلَادِهِمْ شُرَكَاؤُهُمْ لِيُرْدُوهُمْ وَلِيَلْبِسُوا عَلَيْهِمْ دِينَهُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ" وهو نص يدين حضارات ووثنيات وعلمانيات ودهريات ونظريات! قال لا ولكني أريد حرقه!
هل قرأت في القرآن نص تحرير المرأة من بين أنياب الاستغلال الجنسي والجشع المادي والإكراه الاجتماعي الملفوف في صور الحريات الزائفة، الساري المفعول اليوم وبجوار مسجد قرطبة النيويوركي، وفي كل أحياء أوروبا وفي صالوناتها الداعرة، وإعلانات صحفها الفارهة، التي تُطلب فيها النساء بالأجر! "ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصنا لتبتغوا عرض الحياة الدنيا ومن يكرههن فإن الله من بعد إكراههن غفور رحيم" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن الذي أنشأ التسامح الإسلامي الذي أشاد به العلماء من كل الأمم "لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ. إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
هل قرأت الدعوة الى العفو في القرآن "خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُون"َ قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن" لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا " وينطبق هذا القول على ابن لادن وجماعته وعليك وكنيستك! بل على كل أحد أيا كان ومَن كان، قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن"وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ. وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ. وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ. وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ. وَمِنْ آَيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ. وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنْتُمْ تَخْرُجُونَ. وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ. وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن" سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ. وَآَيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُون. وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ. وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ. لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن" هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخًا وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى مِنْ قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ. هُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ فَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ. أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آَيَاتِ اللَّهِ أَنَّى يُصْرَفُونَ. الَّذِينَ كَذَّبُوا بِالْكِتَابِ وَبِمَا أَرْسَلْنَا بِهِ رُسُلَنَا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ "قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ. ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ. ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آَخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِين" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
هل قرأت قول القرآن وحكمته وعلمه في الأفراد والشخصيات "قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلًا" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون" وفيه "وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ" قال لا ولذلك أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظ" قال لا ولذلك أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِين" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "َأوَلَمْ يَرَ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِين" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الْآَيَاتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ" قال لا أنظر ولكني أريد حرقه!
وقوله "وَكَأَيِّنْ مِنْ آَيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وقوله "وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه! أو قوله "إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "ألَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آَيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُون" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ. أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُسَمًّى وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ. أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَالذَّارِيَاتِ ذَرْوًا. فَالْحَامِلَاتِ وِقْرًا. فَالْجَارِيَاتِ يُسْرًا. فَالْمُقَسِّمَاتِ أَمْرًا. إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِقٌ. وَإِنَّ الدِّينَ لَوَاقِعٌ. وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ. إِنَّكُمْ لَفِي قَوْلٍ مُخْتَلِفٍ. يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ. قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ. أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَل لَا يُوقِنُونَ.أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُسَيْطِرُونَ. أَمْ لَهُمْ سُلَّمٌ يَسْتَمِعُونَ فِيهِ فَلْيَأْتِ مُسْتَمِعُهُمْ بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ. أَمْ لَهُ الْبَنَاتُ وَلَكُمُ الْبَنُونَ. أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُمْ مِنْ مَغْرَمٍ مُثْقَلُونَ. أَمْ عِنْدَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ. أَمْ يُرِيدُونَ كَيْدًا فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُون" قال لا ولكني أريد حرقه! وهل قرأت قوله تعالى بأن افتراءات المفترين على النبي هي قديمة قدم الكفر والافتراء والكذب، وهو ما كان في العصور الوسطى المظلمة لأوروبا؟ "بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الْأَوَّلُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ" قال لا ولكني أريد حرقه! وهل قرأت قول القرآن " وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ. وَفِي الْأَرْضِ آَيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ. وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ. وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ. فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ. أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ. أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ. نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ. عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ. وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ. أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ. أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ. لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ. إِنَّا لَمُغْرَمُونَ. بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ. أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ. أَأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ. لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ. أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ. أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ. نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ. فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ. فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ. وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ. إِنَّهُ لَقُرْآَنٌ كَرِيم. فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ. لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ. تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ. أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ. وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت حكم الله الذي نراه في اختلاف الأكاذيب وتضاربها وهي تواجه النبوة والرسالة والوحي والقرآن "بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ. فَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ. ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ"ط
وهل قرأت قول القرآن "وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآَنَ عِضِينَ. فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ. عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ. فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ. إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللَّهُ بُنْيَانَهُمْ مِنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "لا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ. قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ (30) وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (31) وَمِنْ آَيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ (32) إِنْ يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (33) أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَنْ كَثِيرٍ (34) وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آَيَاتِنَا مَا لَهُمْ مِنْ مَحِيص" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "ِإنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ (20) كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ. هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "فَذَرْنِي وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ. وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ. وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ. أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ. أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن المنزل قبل مجيء فلاسفة النقد الغربي، مثل سبينوزا وفولتير وغيرهما "وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنْزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُمْ مَا لَمْ تَعْلَمُوا أَنْتُمْ وَلَا آَبَاؤُكُمْ قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ. هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن عن الحقيقة التاريخية "وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آَمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ" قال لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ. وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ. وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" قال لا لا لا ولكني أريد حرقه!
وهل قرأت قول القرآن "وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ. وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ. وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لَا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِدًا كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ" قال لا لا لا ولكني أريد حرقه!
لو حرق القسيس أو مزق الهولندي، البرلماني الخسيس، المصحف لتحقق رغم ذلك قول القرآن العظيم "وليتم نوره" وقوله "والله غالب على أمره" وقوله "ليظهره على الدين كله" وقوله "ليقضي الله أمرا كان مفعولا" وقوله "ليحق الحق ويبطل الباطل" "ويحق الله الحق بكلماته" "وعند الله مكرهم" وقوله "يريد الله أن يحق الحق بكلماته" وقوله "حتى جاء الحق وظهر أمر الله" وقوله "بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه" وقوله "يفتح بيننا بالحق وهو الفتاح العليم" وقوله "قل إن ربي يقذف بالحق علام الغيوب" وقوله "والله يقضي بالحق" وقوله "ليظهره على الدين كله"
ذلك: حكم الله، الذي قال "ولو كره الكافرون" "ولو كره المجرمون" "ولو كره المشركون" "وهم كارهون"
وهو مثل قوله تعالى الكاشف الحاكم بقوله "فأنى تصرفون" وقوله "وزهق الباطل" وقوله "فجعلناهم غثاء فبعدا للقوم الظالمين" وقوله "فإذا هو زاهق" وقوله "وما يبدئ الباطل وما يعيد" وقوله "فهم في أمر مريج" وقوله "وإن الظن لا يغني من الحق شيئا" إن من المدهش اللافت للنظر والتأمل أن الأغبياء والجهلاء يساهمون أيضا في تحقيق نبوءات القرآن من الوعد بانتشار الإسلام في "ما بلغ الليل والنهار"
فالعلماء والأتقياء بدعوة خالصة لله، والأغبياء والجهلاء بلفت النظر إلى ما حجبته كثافة الشهوات والإبعاد المنظم عن الله. وإن كانت طريقتهم فاحشة غليظة لكنها مُشيرة، وإن كانت حيلتهم منفرة لكنها مُلفتة.. لمصدر محجوب وغائب في عالم مسطول ومعيب وعائب!
ولولا المقاومة -المعيقة ظاهريا، والمؤخرة للحركة أفقيا ورأسيا، تلك التي واجهت أصحاب النبي لما انتشر الإسلام بالسرعة الفائقة المدهشة والانتشار المذهل الفائق الذي حدث به في التاريخ وأدهش جميع كتاب العالم من كل ملل الأرض ومذاهبها.
فالمقاومة والمواجهة صنعت صلابة وعراقة ويقينا في الإيمان، وجهل قريش -ومنه رمي النبي بالجنون والكهانة والشعر والافتراء وغير ذلك- فتح العقول على أصالة النبي في قريش وما كان من ثقتهم به وأمانته عندهم وخلقه فيهم وإصلاحه بينهم وخدمته للفقراء وغيرهم، فنفر الناس من الكذب، وإلى الأبد، لما علموه من خبرة لبث النبي فيهم وأمانته بينهم.
ولا يعدم عصرنا من صورة مما كان.. من مقاومة وتنبيه على الرسالة، والتنبيه يدفع للتحفيز والسؤال؟ ويؤدي إلى معرفة الحقيقة مهما قيل وقال! ولو أنها –أي الحقيقة- أحيانا تكون محاطة بأكاذيب في عالم يخلط بين الحقيقة والحداثة (حداثة البهتان)! لكن العصر أفقه واسع، والمعرفة فتحت الأذهان، واستخلاص الحقيقة سهل على من سهل الله عليه.
ولكن الأغبياء يدخلون جهنم وهم يدفعون الناس إلى الإسلام -والجنة- برميه بالهمجية والفتنة!، فينتبه الناس بتهييج الأغبياء إلى نور الإسلام وتنويره وحقه وحقيقته وتحقيقه، وعلمه وتعليمه، ووصفه وتوصيفه، وقيمته وتقييمه، ومدنيته وحضارته، وتفسيره وتأويله وهيمنته وتسديده.
فلله الحمد والمنة على أن هدانا للإٍسلام.





هل قرأت القرآن يا تيري؟ قال لا ولكني أريد حرقه؟!