قال تعالى :(وفي ثمود إذ قيل لهم تمتعوا حتى حين)

تعدى فعل التمتع بحرف "حتى" والذي يفيد دخول مابعده في حكمه أي تمتعوا حتى في وقت العذاب

فهل يعني أن الله قد أمرهم بالتمتع وقت حلول العذاب وهل في ذلك استهزاءا بهم ؟؟

ومامعنى قول الزمخشري ( "حتى "مختصة بالغاية المضروبة . تقول : أكلت السمكة حتى رأسها ، ولو قلت : حتى نصفها ، أو صدرها : لم يجز ، و" إلى" عامّة في كل غاية ).

وكيف اطبق كلام الزمخشري على الآية