ينطلق دعاة الاختلاط بمصطلحات منمقة وعبارات فلاشية :الحرية الشخصية وتقبل الآخر ،فحجابك حرية شخصية لك وتكشف هذه وإبراز مفاتنها قناعات تحترم ..فيظن السذج من البسطاء أن هؤلاء الأدعياء سيلزمون الحياد ويقفون على احترام الآخر !فإذا تفسخ المجتمع وبقيت ثلة متحجبة انقضت عليها ولم ترقب فيها إلا ولاذمة .
فتمسك أهل الحق بالفضيلة وسكوتهم عن واجبهم في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والمدافعة والممانعة يقلب الموازين فتصبح فضيلتهم رذيلة يحاربهم عليها أهل الباطل ،فإذا رفعوا عقيرتهم بالحرية الشخصية بعد فوات الأوان!انكشف قناع الذين في قلوبهم مرض عن ابتسامة ساخرة!ولات ساعة مندم.