~ وَ بُقْيا لَوْعَة المَاضِي ~




سَأَمْحُو بعضَ آهاتِي * لِكَي أَسْمُو على الآتي

ولا أَخْضَعْ لِـمَـأْسَاتي * فَدَرْبي في غَدٍ عَـاتِ

بلا رَأْسٍ بلا سـاقِ * ولا أضْــواءِ إشــراقِ

سَأَمْضي رغْمَ أشْواقي * أُصَفِّي جُلَّ أوْراقي

فإنِّي وفْقَ مجْهُودي * سَأَرْوي دائماً عُودي

وأُبْدي جاهِداً جُودِي * أَيَا نَفْسي: ألا قُودِي

ودُونَ العَوْنِ مِن ربِّي * فَلَنْ تَقْوَيْ على دَرْبي

ويَبْقى سَاكِنَ القلْبِ * دُخَانُ الهَمِّ والكَرْبِ

...

زَمانُ العَصْرِ أضْناني * ومُرَّ العَيشِ أسْقاني

سَلُوا نفْسي، سَلُوا ذاتي * أُوافِيكُمْ بـآهـاتـي

سَلُوا عَنِّي، سَلُوا المَاضِي * سَيُنبيكُمْ بأمْراضـِي

بأحْــوالي.. بـــآلامــي.. * بعَيـــشٍ كلّــهُ دامِ ..

مِنَ التهجِيرِ.. مِنْ قَتْلِ.. * وَمِنْ (خَوْفٍ) على عَقْلي

على عِرْضي، على نَفْسي * على فِكْري مِنَ الطمْسِ

على بَدْري، على شَمْسي * مِنَ التزْويرِ .. مِنْ لَبْسِ

فَـيُـنْسِـي عـالَـمَ الأمْسِ * ويَرْميــهِ ے عنِ القـوْسِ

...

أَ أُنْبيكُمْ عَنِ الصَّحْبِ ؟! * وأُغْنيكُمْ عَنِ السَّحْبِ ؟

فَـذا سَـاعٍ إلى الشَّـرِّ * وثانٍ قَدْ فَشَى سِـرِّي

وَ بِــتُّ الآنَ لا أَدْرِي * أَ عَـدْلٌ أَمْ أخَـا غَــدْرِ :

صَدِيقٌ(!) ثالِثٌ قُربي!! * ويَرْجُو رابِعٌ حَرْبي !

...

وأَمَّا السَّعْيُ للعَيْشِ * فَهَمٌّ زادَ في طَيْشي !

شَريفُ النَّاسِ لا يَمْشي * إلى الأوْزارِ أَوْ يرْشِي!!

عَزيزُ النَّفْسِ لا يَغْشَى * رِجالَ المُلْكِ بَلْ يَخْشَى!

تُرَى ما الحَلُّ يا قَوْمي؟! * أَجيــبوا واتْركوا لَـوْمي

...

أَ أُنْبيكُمْ عَنِ الـ(عِلْمِ) ؟ * فَحَرْبٌ آلَ في سِلْمِ !!

وَأَرْبــابٌ لــه ؛ عَـــازُوا * جَميلَ الفِعْلِ، ما حَازُوا !

...

دَعُوا (هذا)، دَعُوا (خَوفي) * هُنا الآلامُ في جَـوْفـي

هُـنـا أُجْـرِيْ على حَـرْفي * دُموعَ "العَزْمِ" مِنْ طَرْفـي

...

ألا يا قـارِئاً شِـعْري * عَرَفْتَ الآنَ ما يَجْــري

فَهَبْني دَعْوَةً حَرَّى * تزيلُ الهَمَّ عَنْ صَدْري


###



8/8/2012م



هذه محاولة شعرية بثثت فيها مجموعة أحاسيس وجاءت على بحر الهزج

راجياً منكم النقد وإبداء الرأي -مع الدعاء-

ولكم الشكر