- يطرح للنقاش و التبسيط و المراجعة.

تفسير الآية وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون للشيخ الفاضل صالح المغامسي على Youtube
إشارة PX0qf0GGdDQ

هو ركَّز كثيراً أو أكثر على المراد بالمُبطلين المُنكرين The negationists.
و مما جاء في كلامه: (كفار قريش أدركوا صباك و أدركوا شبابك و كهولك و يعلمون أنك لم يقع منك يوما أن تتردد على أحد يُملي كتابا أو يقرأه).

قبل أن أعترض على أحد المغرضين سأقارن بعض التفاسير و الترجمات.

تتلوا يعني : تقرأ و تختلف إلى أهل الكتاب (القرطبي).
تتلوا يعني : تقرأ (الطبري).
تتلوا يعني : تقرأ كتاب (ابن كثير).

ملاحظة: تفسير القرطبي يؤدي معنى أحسن، و لا أقول أصح، لأنه بسط أكثر. توضيح يتضمن العلاقتين في القراءة: علاقة #قراءة - خط# ، و علاقة #قراءة - إملاء#. العلاقة الأخيرة هي المقصودة بالدرجةِ الأولى في إقرأ من سورة العلق.

توقع: أحسن ترجمة لتفسير القرطبي هي recite و ليس read.


المعاني التي نستفيد من read:
1. to look at carefully so as to understand the meaning of (something written, printed, etc.): to read a book; to read music.
2. to utter aloud or render in speech (something written, printed, etc.): reading a story to his children; The actor read his lines in a booming voice.
3. to have such knowledge of (a language) as to be able to understand things written in it: to be able to read French.
4. to apprehend the meaning of (signs, characters, etc.) otherwise than with the eyes, as by means of the fingers: to read Braille.
5. to apprehend or interpret the meaning of (gestures, movements, signals, or the like): to read a semaphore; to read sign language.

نلاحظ ١: فعل يستخدم مصاحبا لشيء تتعامل معه حاسة البصر غالبا و استثنائيا حاسة اللمس.

بينما recite تؤدي المعاني الآتية:
1. to repeat the words of, as from memory, especially in a formal manner: to recite a lesson.
2. to repeat (a piece of poetry or prose) before an audience, as for entertainment.
3. to give an account of: to recite one's adventures.
4. to enumerate.

نلاحظ ٢: فعل recite يستخدم مصاحبا لشيء تتعامل معه حاسة السمع.


نظرت في 9 ترجمات بالانجليزي ووجدت:
6 ترجمات تستخدم recite و 3 ترجمات تستخدم read.
Yusuf Ali و Sher Ali و Shakir و Palmer و Arberry و Rodwell.
ثم Pickthall و Sale و Muhammad Al-Hilali & Muhsin Khan.

وبحثت في مرادفات read المستخدمة في سياقات مختلفة لعلي أجد فعل يؤدي معنى العلاقتين فلم أجد: indicate interpret construe see understand predict foretell prognosticate anticipate verbalise ... الخ.

وبالنسبة للترجمة، ولأن ليس هناك فعل آخر يؤدي المعنى العربي، أرى أن recite أحسن من read لأن نفي علمه صلّى الله عليه و سلَّم بالكتابة متضمن لنفي read أيضاً ولا تنفي بالضرورة recite إذ أنك لا يمكن أن تكتب وأنت لا تقرأ.

مناقشة:
هل وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك للإشارة إلى أميته صلى الله عليه و سلَّم؟ هذا ما يريد المغرضون إبانته مستشكلين و متسائلين هل كان العرب المعارضين للقرآن بتلك السذاجة بحيث تنطوي عليهم "حجة الأمية" ولا يدرون أن ثم طريقة أخرى و هي التعلم عن طريق التلقي الشفوي؟!!

هذا المغرض هو الساذج في حقيقة الأمر لأن الآية تثبت أميته و تنكر تعلمه في آن واحد. ثم، المغرض هذا يؤول من العرب من فكر في إحتمال أن يكون محمد قد عُلِّم في ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين.
وتأويله هذا تهرّب من التناقض الذي قد يظهر في تخميناته إذ هو يرى أن الآية هذه تُنكر ما ينكره هو أيضا أي إحتمال أن يتعلم محمد من شخص يتكلم بالرومية أو بالفارسية!

الآن ..هنا،، هو من يتهم العرب بالسذاجة بعد أن حاول نفيها عنهم مكذّبا عدم معرفتهم التفكير في إحتمال التعلم، لكن نفس الوقت أغبياء لا يدرون الفرق بين لغتهم و لغة العجم!!??

لا، الرد في الآية دعوة إلى ترك التفاهات و ترك التلاعب بالألفاظ، ثم التركيز على حقيقة إعجاز القرآن ببيانه وهذا لسان عربي مبين.

إن نظرنا في الآيتين المقدستين: وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون و ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين رأينا ألوان حجاجية لا تؤكد مرونة جماله وأساليبه فقط بل تخاطب كل عربي حسب قدراته. هذا لأن ليس كل العرب كانوا قادرين على إدراك الإعجاز البياني بالطريقة الذوقيّة و العلمية، بل كان منهم من يدركه عن طريق المشاهدة و السمع فقط: معاينة عجز كبار الأدباء عن مواجهة التحدي، أو تناقل الخبر بينهم.
لمن لا يدرك حقيقة الإعجاز مباشرة و يدركها بشكل غير مباشر فإن الألوان الحجاجية الأخرى تخاطبه هو أكثر، أما من أدرك الإعجاز مباشرة، فليس بعد الحق إلا الضلال.


الخلاصة:
آية ٤٨ من سورة العنكبوت تثبت الأمية و تنكر التلقي.
آية ١٠٣ من سورة النحل تذكّر بواقع التحدي.