(..يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ ﴿1﴾..(..يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ ﴿1﴾..بسم الله الرحمن الرحيم..ليس المهم من المقصود بالمنادى (يا ايها) في هذه السور ان كان رسول الله (محمد ) ام احد عباد الله ذكر ام انثى سأطلق على هذا المنادى (عبدالله)...ذكر الله بقوله (المدثر)و(المزمل) وليس (المتدثر)و(والمتزمل) فهناك فرق بينهم.. بمعنى عبدالله مدثر(مغطا)وهنا نستطيع نظيف(ال)القمريه (المغطا) وعبدالله تدثر(تغطا)وهنا لانستطيع نظيف(ال)القمريه ..وعبدالله مزمل(ملفلف) نستطيع اظافت (ال) القمريه (الملفلف).. وعبدالله تزمل(تلفلف) لانستطيع اظافة (ال)القمريه..اذآ يتبين لنا ان عبدالله في كل الحالتين (دثر)و(زمل)..في هذه الحاله اما يكون المنادى طفل او صبي او سفيه وهذا ماتنفيه الأيات التي تليها..اذآ بقي لنا ان هذا المنادى(عبدالله)ليس له حيل ولاقوه......بماذا عبدالله زمل ودثر ومن زمل عبدالله ومن دثر عبدالله ؟؟؟..هذا سؤال اتركه للخوه الاعضاء للأجابه عليه...علمآ بأني ارى معنى مزمل(محمل)...وسوف اظيف هذه الايات من سورة الجن قال الله تعالى( وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَدًا ﴿19﴾ قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا ﴿20﴾ قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا ﴿21﴾ قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا ﴿22﴾ إِلَّا بَلَاغًا مِنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ ۚ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ﴿23﴾ )
ذكر الله بسورة المدثر (يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ ﴿1﴾ قُمْ فَأَنْذِرْ ﴿2﴾ وبالسوره التي تليها المزمل قال الله تعالى(يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ ﴿1﴾ قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿2﴾ امر الله عبدالله القيام هل ماذكر في الايه 19وحتى الايه23من سورة الجن هو ما امر الله به في سورة المدثر والمزمل؟؟؟ وهل اللبد(لبدآ)دثر وزمل به أي من الجن تلبس؟؟ ....والحمدلله رب العالمين