بسم الله الرحمان الرحيم
ان التدبر في القرءان وحضور القلب والاحساس امور مطلوبة بل واجبة... تنقصنا خطوة واحدة .. وهي ترجمة هذا التدبر وهذا الحضور القلبي وهذا الاحساس الى صوت او نغمة تؤثر في السامع ...واعتقد ان التدرب والممارسة المستمرة سيجعلان قاريء القرءان الكريم يتجاوز بسهولة مشكلة الانشغال بتطبيق النغمة كما يتجاوز القاريء في بداية تعلمه لقواعد التجويد والقراءات الاشكالات الناتجة عن ضبط المخارج والصفات واختلاف القراءات...


‫حضور القلب والاحساس بمعاني الايات اثناء تلاوة القرءان‬‎ - YouTube