يظن الغمر أن الكتْب تهدي .... أخا جهل لتحصيل العلوم
وقد نسي الجهول بأن فيها ... غوامض حيرت فهم الفهيم
إذا رمت العلوم بغير شيخ ... ضللت عن الصراط المستقيم

وتلتبس الأمور عليك حتى ... تصير أضل من توما الحكيم
وتوما هذا - كما روي - كان أرادأن يتعلم الطب من الكتب ، وكان لا يحسن القراءة ، فجاءه رجل يشكو رمدا ، فقرأ في الكتاب : ( علاج الرمد حبة سوداء تُسحق وتذر في العين ) فقرأها هو : حية ( بتثنية التحتية أي بالياء ) ، فوصفها له ، فاصطاد حية وأحرقها وأخذ رمادها وذره في عينه فعمي ، واشتهر أمر توما هذا حتى قال شاعر زمانه :

قال حمار الحكيم توما .... إن أنصف الناس كنت أركب
لأنني جاهل بسيط .... وهو جاهل مركب