الإخوة الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استكمالاً للتحقيق في علاقة النسبة الذهبية بموقع الكعبة المشرفة
والتي سبق أن أنجزنا منها:
1- الكعبة المشرفة والنسبة الذهبية: التهافت الإعجازي
2- عُمْر البشرية، ومنحنى نقصان عُمْر الإنسان!

نستكمل الدراسة بالجزء الثالث، في الرابط الآتي:
الكعبة المشرفة والنسبة الذهبية: إحكام العلاقة، وارتباطها بعمر البشرية

ويتبقى من هذا المشروع الجزء الأخير (بإذن الله تعالى)، وعنوانه:
الكعبة المشرفة والنسبة الذهبية: هل من حكمة في العلاقة بينهما؟!

يسرنا قبول الآراء الجادة فقط، مؤيدة كانت أو معارضة
ومن أشكل عليه شيء من هذه الدراسات، فبيانها واجب علينا،
أو توجيه السائل لمزيد من الأخذ بأسباب العلم بها
مع خالص التحية