التيسير في مفاتيح التفسير ، للدكتور عبدالقدوس أنحاس ، الطبعة الأولى 1433هـ لدار ابن حزم .

كتب المؤلف في مقدمته وفقه الله :
( تتألف محاور هذا الكتاب من مقدمة نظرية ، وعنصرين أساسين :
أ. العنصر البياني :
وهو القسم اللغوي من الكتاب ، يهتم بالبحث في النص القرآني انطلاقاً من القاعدة اللغوية ، يتم من خلاله استعراض مكونات الأسلوب القرآني في مخاطبة المكلفين ، والكشف عن الطبيعة البيانية لهذا الأسلوب ، باعتبار أن استيعاب النص القرآني وامتلاك مفاتيح التدبر ، يقتضي ضرورة التوقف عند تركيبته البيانية ، واستنباط عناصرها ومفاتيحها بشكل تجزيئي أو تفكيكي ، ثم الانتقال إلى إعادة تجميعها وتركيبها وفق قواعد اللسان العربي البيانية ، لأجل هذا الغرض حددنا محاور هذا العنصر البياني في المفاتيح التالية :
اللفظ المشترك ، الحذف ، التقديم والتأخير ، التشبيه ، التكرار ، المثل ، الحقيقة والمجاز ، المنطوق والمفهوم ، القسم ، الاحتراس ، الخاص والعام ، المطلق والمقيد ، الأمر والنهي .
ب. العنصر النقلي :
ويحدد فصوله المفاتيح الشرعية التي يوظفها المفسر عادة في بيان آي القرآن وينقسم هذا العنصر إلى ثلاث وحدات :
1. وحدة تاريخ القرآن .
2. وحدة علم المناسبة .
3. وحدة أسباب النزول والناسخ والمنسوخ .