أحياناً؛ لكثرة الخوض في جدال أهل الباطل، يصيبنا صداع وتشتت..
ومن ثم لا نعطي الانتصار حقه.
والسبب: لأننا ننسى صحة النية ونغفل الحرص على علو الهمة.
قال ابن القيم:
" الوصول إلى المطلوب، موقوف على:
نية صحيحة
وهمة عالية ".