كان شرف الدين البوصيري (محاسباً) لأحد التجار
فراجَعَه عامِلٌ نصراني
زاعماً خطأ البوصيري في الحساب..
فهجاه بقوله:
يغالِطُني بعضُ النَّصَارَى جَهالةً ### إذا أَوْجَبَ المُلْغَى وَأَلْغَى المُوجَّبَا
ومَا كانَ مَنْ عَدَّ الثَّلاثَةَ وَاحداً ### بِأَعْلَمَ مِنِّي بالحِسَـابِ وأكْتَبَا

* انظر مقدمة محمد سيد كيلاني لديوان البوصيري، ص 12.