إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ونشهد أن محمدا عبده ورسوله
يقول تعالى ( يا أيّها الّذين آمنوا اتّقوا اللّه حقّ تقاته ولا تموتنّ إلا وأنتم مّسلمون )
وقال تعالى ( يا أيّها النّاس اتّقوا ربّكم الّذي خلقكم من نفسٍ واحدةٍ وخلق منها زوجها وبثّ منهما رجالا كثيرًا ونساءً واتّقوا اللّه الّذي تساءلون به والأرحام إنّ اللّه كان عليكم رقيباً )
وقال تعالى ( يا أيّها الّذين آمنوا اتّقوا اللّه وقولوا قولا سديدًا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع اللّه ورسوله فقد فاز فوزًا عظيمًا )
أما بعد:
فمن نـِعَم الله تعالى عليّ أن يسّر لي الشروعَ في جمع " شرح عمدة الأحكام " للحافظ عبد الغني المقدسي , وذلك من شرح الحافظ ابن حجر في كتابه الفذ " فتح الباري " وقد اتفق العلماء على تقديم شرحه على غيره من الشروح لِما حواه من فوائد وفرائد استخرجها الشارح من بطون الكتب لا يكاد طالب العلم أن يصل إليها إلا بشق الأنفس ..

وقد راودتني هذه الفكرة قبل ما يقرب من 22 عاماً , عندما كنت أحفظ هذا الكتاب على شيخي حفظه الله . لكن تبخَّرت هذه الفكرة ثم عادت إليّ قبل ( سنة تقريباً ) , فاستعنت بالله وشرعت في جمعه وقد انهيته ولله الحمد والمنة خلال هذه المدّة .

ولولا توفيق الله تعالى , ثم قلّة الشواغل . لاحتاج إلى سنتين وأكثر لجمع شتات هذا الشرح المتفرّق , وذلك بسبب تقطيع البخاري للحديث في عدّة مواضع ربّما زادت على العشرين موضعاً .!! وهذا يستلزم الوقوف على جميع المواضع في فتح الباري للنظر فيها .!

فربَّما مكثتُ في جمع حديث واحدٍ " عشرة أيَّام " ! للنظر في أسانيده ورواياته واختلاف الفقهاء . حتى يتم ترتيبه وجمعه .

أسأل الله الإتمام والسداد .

أخوكم . أبو محمد عبد السلام العامر . القصيم . بريدة .
وأسعد بتواصلِكم وإبداء آرائكم على الإيميل

Amer_8080@hotmail.com



يتبع إن شاء الله