بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين
وعلى آله وصحبه أجمعين . آية تستحق التدبر والتفكر فيها ملياً :
الآية رقم (99) بسورة الأنعام اشتملت على جميع أحرف الأبجدية العربية ما عدا حرف الصاد .
مع أن الآيتين التي قبلها والآيتين التي بعدها اشتملت على حرف الصاد .
كما أنك تلاحظ طول الآية نسبيا مقارنة مع الآيات المحيطة بها . ليس هذا فحسب بل إن أحرف ( الألف والواو والياء )
احتوتها الآية على حالتيها الحالة المدية ( حروف العلة ) والحالة العادية .
أيضا الهمزة جاءت بثلاث حالات مضمومة ومفتوحة ومكسورة .
إليك توضيح الأحرف :
الباء والتاء : نبات - الثاء : ثمره , أثمر – الجيم والخاء : فأخرجنا
الحاء : حباً – الدال : دانية – الذال : ذلكم – الراء والزاي : الزيتون والرمان – السين : السماء – الشين : متشابه .
الضاد : خضرا - الطاء : طلعها – الظاء : انظروا – العين : وينعه
الغين : وغير متشابه – الفاء : في ذلكم – القاف : قنوان
الكاف : كل شيء – اللام : أنزل – الميم : من السماء ماء
النون : وجنات من أعناب – الهاء والواو : وهو الذي ..
لام الألف : إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون .
لاحظ معي حرف الميم جاء في ثلاث كلمات متتالية .
حرف النون جاء في ثلاث كلمات متتالية .
فسبحان الله . أدعو كل من يقرأ هذه الأسطر أن يتأمل في هذه الآية ملياً فربما يضيف إلى هذه الإحصاءات شيئاً غاب عني .
والله الموفق