لقد مات الإنسان
لقد مات الانسان عندما غرس سكينته في أحشاء إنسانيته في ولج الليل وقد تلطخت يداه بدمائها ثم اخرج قلبه من بين ضلوعه فدفنه في جانب طريقه ثم أستمر في سيره إلى امنياته وأماله .
مات الانسان عندما رأى انسانيته تحتضر وقد صاحت في وجهه بصوت مذبوح أن انقذني وإذا هو فرح لعوب لا يبالى ولا يفكر في ما آل إليه مآله .
لقد مات الانسان عندما باع ضميره لمال ضروس لا يعلم الا كل ماده كئيبة لا مجال لإنسانيته بين مخالبه
لقد مات الانسان عنما أصبح عبداً لغرائزه البهيميه واطلق العنان لشهواته ، واطلق كباح نفسه ،فتألمت وتعذبت روحه فلم يلتفت إليها .
لقد مات الانسان عندما هتك حدود ربه وفر من دينه كفراره من القسورة فأصبحت حياته كالمقبرة بل قد تكون المقبرة أحسن منها حالاً.
لقد مات الانسان عندما هوت أخلاقه من فوق طود عال فلم يفكر فيها إلا لماماً
لقد مات الانسان عندما انهالت الكوائن والبوائق عليه وهو في نوم سبات و أضغاث أحلامه تداعبه وسماديرعجيبة تمنيه .
فلا عوده له إلا بعودة إنسانيته اليه فليبحث إليها إذا شاء في أعماق ذاته وإلا... لقد مات الإنسان