بسم الله الرحمن الرحيم
مكه المكرمة في القران الكريم
مكة المكرمة حاضرة مدن الحجاز وشبه الجزيرة العربية الاولى. وهي مهبط الوحي ومحور رسالة الاسلام ومبعث النبي محمد صلى الله علية وعلى اله وصحة وسلم. وهي مهد الدعوة الاسلامية الاول قبل هجرة النبي محمد صلى الله علية وسلم الى المدينة المنورة حاضرة الاسلام الثانية. ومجتمع مكة المكرمة اول من خوطب بأيات القران ودعوته وكان اهل مكة المكرمة المعنيين مباشرة بقوله تعالى في سورة يونس الايتين 13_14:_ (ولعد اهلكنا القرون من قبلكم لما ظلموا وجاءتهم رسلهم بالبينات وما كانوا ليؤمنوا كذلك نجزي القوم المجرمين.ثم جعلناكم خلائف في الارض من بعدهم لننظر كيف تعملون) وكانوا كذلك المعنيين بقوله تعالى في سورة هود الايتين116_117(فلو لا كان من القرون من قبلكم اولوا بقية ينهون عن الفساد في الارض الا قليلا ممن انجينا منهم واتبع الذين ظلموا ما اترفوا فيه وكانوا مجرمين.وما كان ربك ليهلك القرى بظلم واهلها مصلحون) صدق الله العظيم
ومكة المكرمة هي ام القرى واصل المدن في جزيرة العرب وكانت القبائل العربية والناس تؤمها لحج بيت الله الحرام والكعبة التي بناها ابراهيم الخليل وابنه اسماعيل .وهي البلد الاسمى والوطن الاعلى وصفها الله تعالى بالبلد الامين وقرنها في قسمه بالتين والزيتون كنايه عن نبي الله عيسى وانجيله وقسمه جل وعلى بطور سينين جبل البرية الصحراوية في سيناء الذي كلم الله تعالى به موسى علية السلام واعطاه التوراه مكتوبه على الالواح وفيها من كل شيئ موعظة وتفصيلا وهدى للناس وضياء وفرقاننا للعالمين.
وقد ظلت مكة المكرمة محمية من الغزاة والطامعين واحبط الله تعالى مشروعاتهم في السيطرة عليها وعلى بيته الحرام مثلما هو مشهور في قصة ابرهة الحبشي عشية ظهور الاسلام وبعثة سيدنا رسول الله محمد صلى الله علية وسلم وقد سجلها القران وكان شاهدا عليها مصدقا بشهادة جيل النبوة حولها .قال تعالى في سورة الفيلالمكية:( الم تره كيف فعل ربك باصحاب الفيل.الم يجعل كيدهم في تضليل.وارسل عليهم طيرا ابابيل.ترميهم بحجارة من سجيل.فجعلهم كعصف مأكول.) صدق الله العظيم