إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ
أي :
إن الدين الحق الذي بعث الله به الأنبياء ، هو دين الإسلام الذي يأمر بعبادة الله وحده لا شريك له ، ومااختلف كل أهل كتاب في الحق وكفروا به بسبب جهل منهم به ، بل عن علم به بين في كتبهم ، ولكنهم اختلفوا لمجرد النزاع والظلم فيما بينهم ، ومن يكفر بآيات الله فإن الله سريع المجازاة له .