لم تلق دعوات القرآنيين الانتشار الكبير في أوساط المتدينين من أهل السنة
ولم يتعد تأثيرهم بعض عوام المتعالمين والمتعلقين بكل غريب شاذ
لذا وجدوا ضالتهم في (مشايخ وطلبة علم) اضطربوا في المنهج
وخلطوا تخليطاً عجيباً
من هؤلاء المدعو: صلاح الدين أبو عرفة الذي ملأ الدنيا ضجيجاً بتأويلات فاسدة
وطعناً في المفسرين وحملة العلم الشرعي بلا ضابط ولا منهج
قصف عشوائي بلا تركيز
لماذا .. ومَن وراءه .. وما سر نقاط الالتقاء مع القرآنيين والقاديانية ؟
تأمل هذه المقالة بعنوان:
صلاح الدين أبو عرفة وملته المشبوهة إلى أين