السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سُررت كثيرًا بالانضمام إلى هذه الأُسرة الطيبة وإلى ذلك المُلتقى العلميّ الطيّب، والذي اعتبره من ضمن مجموعة المُلتقيات العِلميّة على الشبكة (مُلتقى أهل الحديث, الملتقى الفقهي,.. وغيرها)، وهذه المُلتقيات العلميّة المُتخصّصة عندي بمثابة مصدرًا لتلقي العلم في هذا العصر.

أسأل الله أن يُوفّقني في هذا الملتقى لخير ما يُحبّ ويَرضى.

وجزاكم الله خيرًا جميعًا وبارك فيكم ونفع بكم،،
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.