رأيت عند جمع من اللغويين :هو أن قبائل الحجاز _بمافيها قريش_ كانوا ينطقون بالتسهيل في كلامهم,بينماكانت لغة التحقيق في قبائل نجد,غير أن الفصحى اختارت لغة التحقيق,وعلى هذا الأصل ظهرمن خلاله العلماء بأن لغة الفصحى_لغة القرآن_ليست كلها تماما لغة قريش،وإلا لما تركت التسهيل.غيرأننا نجد في بعض القراءات المتواترة ماأن من أصولها وجه التسهيل،مثل:قراءة نافع__...،ثم إن المتأمل في دواوين التاريخ والسير، يرى أن القرشيين كان فيهم بل يغلب عليهم التكلم بلغة التحقيق؛وأن مايقرر في كتب اللغة في إلحاق التسهيل بالقرشيين يحتاج لمزيد سبر،وتريث.وأن الخلاف المطروح :هل لغة قريش هي لغة الفصحى؟ يستحسن إعادة إجابته.وهل يقبل رأي من يقول:أن الفصحى هي لغة قريش كلها، وأضافت عليها غيرها.
فأتمنى من المجمع أن يجيبني على هذا التساؤل يارعاكم الله!.