الحمدلله وحده ، والصلاة والسلام على من لانبي بعده ،،
فقد يسر الله لي الإطلاع على كتاب بعنوان : " تحقيق الأحلام بحفظ 30 جزء من القرآن " ، للأستاذة : ندى البكر ، وقد حوى الكتاب فوائد نفيسة معينة لمن عزم على حفظ القرآن الكريم ، وأرفقتها في المشاركة على هيئة ملف (word ) لمن رغب في الإطلاع عليها والإفادة منها ، هي كما يلي :
أولاً :من يريد تحقيق أمر ما لابد أن يفرغ ذهنه من كل العوائق سواء كانت مشاغل دنيوية أو أفكار سلبية أو أمراض قلوب ليجني ثمار ما يريد لابد كن تفريغ كأسك لتستوعب فتحفظ وتعمل .
ثانياً : صفاء الذهن يساعد على التركيز في المطلوب والدقة في التنفيذ والإتقان في العمل والتميز في الأداء .
ثالثاً : الحفظ التربوي للقرآن يربى الفكر وينمي الإبداع وهو حفظ للألفاظ والمعاني والعمل واستدعائها بقوة كلما دعت الحاجة .
رابعاً : تحقيق العمل بالقرآن أن تقرأه قراءة الإداري للائحة النظام التي تنظم عمله وتحدد الإجابة في كل معاملة ويحتاج الرجوع إليها .
خامساً : أسس نفسية لما قبل الحفظ :
الإخلاص واستشعار عظمة القرآن وإدراك فضل أهل القرآن والتوبة والدعاء وقوة الإرادة والإيمان بتسهيل القرآن لطالبه .
سادساً : أسس عملية لما قبل الحفظ ؛ تصحيح القراءة والتجويد للقرآن وتلقي عن أستاذ مجود وسماع وقراءة أخبار الأئمة القراء وتخصيص وقت كاف ومكان مهيأ للحفظ ووضع خطة منظمة ودقيقة لبرنامج الحفظ .
سابعاً : آليات النجاح في حفظ القرآن : الشغف بالموضوع ويتولد بأمرين :إيجاد مثل أعلئ + تحديد الهدف .
وقوة الإيمان والاعتقاد والإستراتيجية القصيرة المدى : تبدأ من الآن .
وبعيدة المدى إلى عشر سنوات .
وضوح القيم والمبادئ والأخلاقيات والصبر والتحمل والثبات والارتباط بالشخصيات الناجحة وإتقان فن الاتصال الإيجابي مع النفس و٩٠٪ مما يكتب يتحقق بإذن الله مع المجاهدة والصبر ."
تاسعاً : التاءات الثمانية لحفظ القرآن :
التهديف: فإذا عدم الهدف عدم العمل وإذا حدد الهدف سهل الوصول إليه .
التخطيط: من لا يخطط لا ينجز .التوكل: على الله في جميع شؤون الحياة.
التسخين: لاستعداد الحفظ بقراءة الآيات لتدبر أو من الحفظ السابق أو قراءة التفسير للتتشوق النفس للحفظ الفعلي .
التهئية النفسية : بقراءة الآيات سطراً سطراً قراءة نظرية تأملية .
التكرار : للوصول الإتقان ويكون مبرمج موزع على مواعيد مناسبة متقاربة .
التنظيم : فلا تنتقل من الأولى ولا من سورة قبل إتقانها .
التخيل : تعيش حلمك مع كتاب الله وتتخيل النتائج الإيجابية مع مشروع حفظ القرآن .
عاشراً :المرتكزات التسعة للحفظ السليم :
1- تجزئة النص المحفوظ : تجزئة حفظك اليومي إلى ٣ او ٤ سطور وتكرارها ثم ربط كل مجموعة ببعضها .
2- إتقان تجويد النص المحفوظ .
٣- الفهم الشامل لآيات النص المحفوظ : افهم تحفظ بسرعة فالفهم طريق للحفظ السليم.
4- الاعتدال ورفع الصوت بتوسط أثناء الحفظ.
5-مشاركة أكبر قدر ممكن من الحواس في الحفظ : اقرأ بعينيك ولسانك واكتب بيديك الآيات وتدبر بقلبك وتفكر بعقلك .
6- التكرار بشكل مستمر .
٧- الربط والعناية بالمتشابه : ربط الآيات صوتا من خلال الجهر بالقراءة بتوسط إيراد روابط صوتية سمعية تعين على تثبيت الحفظ +وربط الآيات صورة من خلال تصوير الآيات ومواضعها ومن يستغني عن احدهما يفقد ٥٠ من قوة الحفظ وإيجاد روابط للآيات المتشابهة وكلما كان ضبطك للمتشابهة أدق كان حفظك أسلم وأقوى .
8- التلخيص : تلخص ما اشتملت عليه الآيات من كلمات وحكم وأحكام ومعاني ليسهل الإحاطة بمحفوظاتك .
9- التسميع :
أ/ تسميع للنفس .
ب/ تسميع على شخص آخر والتسميع مدرسة الحفظ .
الحادي عشر :
برنامج الحفظ المتقن المتميز : زمنه اليومي : ٦٠ دقيقة المقدار اليومي : وجه واحد يومياً آلية تنفيذه :
سماع النصاب من قارئ مجود كالشيخ الأخضر .
قراءة الآية الاولى ١٥ مرة
قراءة الآية الثانية ١٥ مرة
قراءة الآية الاولى والثانية مع الربط بينهما ١٠ مرات
قراءة الآية الثالثة ١٥ مرة قراءة الآية الرابعة ١٥ مرة قراءة الآية الثالثة والرابعة مع الربط بينهما ١٠ مرات
قراءة الآيات الأربع مع الربط بينهما ١٥ مرة حتى نهاية النصاب .
قراءة النصاب الوجه كامل ١٠ مرات تسميع النصاب المحفوظ لشخص مجيد أو تسجيل التسميع ومن ثم اكتشاف الأخطاء.
تكرار الآية التي اتضح من خلال التسميع أن فيها خطأ ١٥ مرات .
كتابة النصاب بورقة . قراءة النصاب المحفوظ في الصلاة اليومية عن ظهر غيب .
الثاني عشر :
المفاتيح السبعة لحفظ القرآن :
1/ حدد ؛ اتخذ قرار جازم ولا تضيع عمرك بالتردد والأماني وهذا المفتاح له ست أدوات في قوله ( كم أملك) - كم : أي تحدد مقدار حفظك والمدة الكافية لإنجازه .
- متى : فنجاح المشروع متوقف على نجاحك في تحديد المواعيد وتنفيذها .
- أين : من أين ستبدأ تحقيق حلمك من معهد أو مدرسة أو مع شيخ .
- ماذا : العلم العميق بمضمون الهدف الذي تسعى لتحقيقه .
- لماذا : دون أحلامك وآمالك التي تتوقع الحصول عليها بعد حفظ القرآن .
- كيف : حدد الطرق والأساليب والكيفيات التي تعينك على نجاح المشروع .
٢/ حدث :أبدع وتفنن بطباعة العبارات التشجيعية لتحفزك إذا أصابك الفتور ولا تجعل مشروعك حبيس الأدراج .
٣/ وكل : توكل على الله واسأله قوة اليقين فهو المفتاح الأول بلا منازع .
4/ ركز ؛ جهدك على هدف معين .
٥/ عقب ؛ تابع مشروعك وتنفيذه من خلال الخطة المعدة وتعديل ما يلزم باستمرارية ومرونة وسجل النتائج .
٦/ يسر ؛ كلما كان التخطيط مناسب كانت نسبة النتائج ٩٥٪ ضع خطة مناسبة لوضعك وقدراتك .٧/ نفذ؛ هو النتيجة التلقائية للتطبيق الصحيح للمفاتيح السابقة .
الثالث عشر :
قواعد إتقان حفظ القرآن الكريم :الإتقان أن يقرأ الحافظ القرآن قراءة محكمة دون أن يتردد أو يتلعثم بكل ثقة واقتدار، ومن قواعد الإتقان :
1. اعتماد طبعة واحدة للمصحف فالتصور له أكبر الأثر في التذكر فلابد من الاقتصار على طبعة واحدة لئلا تلتبس الآيات وأفضل طبعة الملك فهد لأن الوجه يبدأ بآية وينتهي بآية .
٢. المراجعة المستمرة فكما أن الحفظ سهل النسيان سهل فالحفظ الجديد يشبه الربح الذي تحصل عليه ومراجعة المحفوظ تعتبر رأس المال فإذا تساهلت فيه ستفقد يوميا جزء من رأس المال حتى يأتي اليوم الذي لا نملك شيئاً .
3.المشاركة في المسابقات لتثبيت الحفظ .
4.العناية بالمتماثل والمتقارب ؛ بإيجاد روابط بينها لتثبيت الحفظ ومن الكتب المفيدة في هذا المجال (هداية المرتاب وغاية الحفاظ والطلاب ) للسخاوي .
5.معرفة معاني الآيات الصعبة ؛ فكلما ازداد الفهم لمعاني القرآن سهل عليه إتقان الحفظ ومن الكتب المعينة تفسير السعدي والقرني
٦. معرفة إعراب الآيات لتثبيت الحفظ .
٧. الإمامة في الصلاة إذا كنت في رحلة أو اجتماع استغل حفظك ومراجعته بتقلد الإمامة .
8.التركيز على الآيات ؛ الإقبال الكلي على ما يراد تذكره فيركز على أرقام الآيات وكيفية كتابتها بالرسم العثماني وما فيها من أحكام تجويدية وتشابهه ... ومن أقوى تدريب عليها قراءتها بالصلاة حفظا أو كتابتها فيتم التركيز على الآيات ثم إغماض العينين والتذكر.
٩. اغتنام الليل ؛ فالقيام مفتاح مجاني لمن أراد الإتقان والتدبر للقرآن حيث يبلغ مداه بالليل حيث الصفاء الذهني والهدوء.
10. سماع تلاوات القراء المتقنين ؛ فكل قارئ تلاوته لها وقع على النفس فحدد أربعة قراء ممن تأنس بتلاوتهم واستمع لهم في وقت الراحة واجعل لكل مجموعة من السور قارئ منهم ستجد أنك تردد الآيات بنفس ترتيلهم وعليك بإذاعة القرآن ففيها خير عظيم .
١١. استغلال الفرص والمواسم ؛ كشهر رمضان ووقت الشباب حيث الفراغ والإجازات الموسمية ويوم الجمعة .
الرابع عشر :بعض التنبيهات لما بعد حفظ القرآن :
- احذر من الرياء فإن القارئ للقرآن من أول الناس من يقضى فيهم يوم القيامة .
- احذر من الغفلة عن العمل بالقرآن والتخلق بأخلاقه .
- أخشى على نفسك من العجب والتعالي علئ الخلق لما بذلت من أسباب لتحصيل حفظ القرآن .
- عليك بالتعاهد الدائم فلو خصصت ١٥ دقيقة كل يوم ستنهي القرآن خلال سنتين .
- مشروع حفظ القرآن قد يطول أمده ويعظم جهده والبذل لأجل الوصول إليه فلا بد من الاستمرارية والمجاهدة .