جاء في كتاب إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة لمؤلفه أحمد بن أبي بكر بن إسماعيل البوصيري:
عن انس قال :دخلتُ على البراءِ بنِ مالكٍ وهو مُستَلقٍ على فراشِه وهو ينشدُ أبياتًا منَ الشعرِ كأنَّه يتغنَّى بهِنَّ فقلتُ له: رحِمَكَ اللهُ وقد أبدَلَكَ اللهُ به ما هو خيرٌ منه: القرآنُ . فقال: أترهبُ أن أموتَ على فِراشي لا واللهِ ما كان اللهُ عزَّ وجلَّ لَيَحرِمُني ذلك وقد قتلتُ مائةً مفردًا سِوى مَن شارَكتُ في دمِه مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم.
رواه احمد بن منيع بسند صحيح ، والبغوي .
المجلد التاسع ص351
نناقشه فيما بعد...