قال الله تعالى في ذكر شيء من وصف حال أهل الجنة : ( لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا ) .
ومن لطيف ماقرأت من تعليق على هذه اﻵية قول أحدهم : يدرك وجه هذا النعيم في الجنة من تطرق أسماعه هذه الأيام باليل والنهار أبواق الإعلام المصري من لغو وكذب وفحش أو أبواق المنافقين والخائنين .