[poem=]
قصيدة من هو العالم ؟
للشيخ مروان حديد

[poem=]أخي يا أخي مَن هو العالِمُ = أذاك الذي في الدُّجى نائمُ ؟!
أمن كان في يومِه غافلًا = ومن هو في رزقه هائِمُ ؟![/poem]

[poem=]أمن باع دينًا وخافَ المماتْ = ولم يتَّعِظ دهرَه بالعِظَاتْ
ومن همُّه أن يعيشَ طويلًا = ويرجو خُلُودًا بهذي الحياةْ ؟
أمن طأطأ الرأسَ للحاكمين = أمن كان يرضى ولو بالفُتاتْ
وقد أطعموه دماءَ الشباب = وقد أسكرُوه بدمعِ البناتْ ؟[/poem]

[poem=]أمن كان إخوانُه في السجونْ = ويرجو السلامة ذاك الخَؤون !
يروح ويغدو على أهله = وأزواج إخوانه في شُجُون
ويسرحُ أولادُه في حُبُور = وأطفالُ إخوانِه جائعون
ويهنأ في عِيشَة المُترفين = ومن بعدِه فليكنْ ما يكُون[/poem]

[poem=]وفي ظُلمة اللَّيلِ بين النِّيامْ = ترى هرمًا واقفًا في الظلامْ
تبلل لحيته بالدموع = كما خاف يومًا شديد الزِّحامْ
ينادي بصوتٍ ضعيفٍ خفيف = إلهًا كريمًا يحبُّ الكرام
ألا اغفر لمن تابَ توبة نُصحٍ = وآلى إلى الله عهدَ الذمام
فغفرانك الله إني مُنيب = ورحماك رحماك ربَّ الأنامْ
ألا إنه لا يلينُ لطاغٍ = وليس يهابُ المنون الزؤام [/poem]

[poem=]يصومُ النهارَ يقومُ الليالي = ويعطي الفقيرَ ويُدني الصَّغيرْ
ويشهر سيفًا بوجه الطُّغاة = ويصدع بالحق قلبَ الأمير[/poem]

[poem=]يذودُ عن الدِّين يحمي الضَّعيف = ويُنصفه من كبيرٍ شريفْ
مع المؤمنين رحيم لطيف = على الظالمين شديدٌ عنيفْ[/poem]
[/poem]