السلام عليكم ورحمة الله

أشكل على فهمي الربط بين الواقع الذي نعيشه وبين هذه الآية ( وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ )

ونحن نرى اليوم أن النصارى آذوا المسلمين ونالوا منهم ولن يعجز المراقب للأحداث أن يسوق من الشواهد على هذه الحقيقة وفي الترايخ الماضي شاهد على هذه الحقيقة فالحملات الصليبية من النصارى وبإسم المسيح وتحت راية الصليب !؟؟
فهل هذه الآية خاصة في زمن النبي ﷺ أم هي أغلبية أفيدوني جزاكم ربي الجنة ؟؟


خالد نزال الحربي
معلم قراءات _ ماجستير بالقرآن وعلومه