في قوله تعالى (وقالوا ما في بطون هذه الأنعام خالصة لذكورنا ومحرم على ازواجنا وإن يكن ميتة فهم فيه شركاء......)
قال الإمام القرطبي - تعالى- : (وفي هذه الآية : دليل على أن العالم إنما ينبغي أن يتعلم قول من خالفه وإن لم يأخذ به حتى يعرف فساد قوله ويعلم كيف يرد عليه ؛ لأن الله تعالى أعلم النبي وأصحابه قول من خالفهم من أهل زمانهم ليعرفوا فساد قولهم ) اهـ
رحم الله الإمام القرطبي ودقة استنباطه ؛
لذلك يجب على طلاب العلم أن لا يعيشوا بمعزل عن ما يقوله محاربوا الدين ؛ والله أعلم.