السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإخوة الكرام
الليلة دخلت لأحد المواقع التجارية التي كنت مشتركا بها قبل مدة ، ففوجئت بمساهمة كنت نشرتها قبل عدة شهور ونسيتها ، وما رأيتها اللية إلا من باب الصدفة ، وكنت اخترت ذاك الموقع التجاري الشهير لانه يتوافد عليه كبار التجار وأصحاب الشركات وكثير من الناس ، فكتبت المساهمة لعلي اجد من يهتم لهذا الامر ، فيسعى لإخراج الناس من ظلمات الكفر إلى نور الإيمان ، فلما لم أجد مجيب طوال هذه المدة لدرجة أني نسيت تماما أني كنت قد شاركت بهذه المساهمة مع أنها لم تفارق عقلي ولا تزال حلما أسأل الله أن يحققه ، رأيت أن أعيد نشر هذه المساهمة هنا بين أرباب الآخرة ولا أزكيكم على الله لعلها تلقي قلبا خصبا وفكرا رشيدا ونفسا في الخير راغبة فيتعاونون في إخراجها إلى الوجود ، فأثاب ويؤجرون .
وإليكم المساهمة كما نشرت بذاك المنتدى قبل شهور :

بسم الله الرحمن الرحيم

أخوتي الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا تعجبوا من رسالتي ، فإني أعلم أنكم عن الخير تبحثون ، وأعلم كم تتعبون وما هي المحصلة النهائية لهذا السعي ، والحمد لله على كل حال ،
إني لأدعوكم إلى تجارة لا تخيب ، وكل سعي فيها ينال العبد به خيرا ، ويلقى آثار بركته في دنياه قبل أخراه ، إني أدعو اخوتي الكرام للمشاركة في عمل دعوي ، لإخراج العباد من ظلمات الشرك والكفر إلى نور التوحيد ، وهو انشاء جمعية دعوية خيرية تهدف إلى تخريج دعاة باللغات الأجنبية كالانجليزية والفرنسية والايطالية وغيرها من لغات العالم ، لدعوتهم إلى نور الإسلام .
وتذكروا حديث النبي : (لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك مما طلعت عليه الشمس ) وفي رواية (خير لك من حمر النعم )
فما الذي يعطلنا عن حمل الأمانة التي وضعها الله في اعناقنا وهي الدعوة إلى الله لإخراج الناس من ظلمات الشرك إلى نور الإسلام . فوالله إنها لخير عمل ، وإن الله تعالى ليبارك للعبد بسببها فيحفظه في نفسه وأهله وماله وولده ، والمكان لا يتسع لذكر فضل الدعوة إلى الله تعالى ، فأنا أكلم أناس يؤمنون بالله تعالى وباليوم الآخر، ويكفيني أذكركم بأن الدعوة خير عمل للبشر : قال تعالى : ( ومن أحسن قولا ممن دعى إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين ) .
وبفضل الله تعالى ، فلقد بلغت الاربعين من العمر وعرفت حقيقة الدنيا ومقامها بالنسبة للآخرة ، وإني بفضل الله لست جديدا على الدعوة ، فلقد من الله تعالى على وقدمت برنامجا في قناة فضائية لنصرة النبي ، لا أقول هذا من باب الفخر معاذ الله ، ولكن ليطمئن من شرح الله صدره للمساهمة في هذا العمل ، فبفضل الله تعالى لدي الأسس التي يحتاجها العمل ، ومتطلباته .
فمن أراد المشاركة فليتواصل معي على بريدي ، لإطلاعه على متطلبات الأمر بصورة رسمية والله ولى التوفيق
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم / عبدالمجيد سلامة
God_m25@yahoo.com
00201120137733
00201090668837