صدر حديثاً عن مكتبة أمير في كركوك، ودر ابن حزم في بيروت
الطبعة الأولى (1434هـ 2013م) من كتاب:

انفرادات القراء السبعة
دراسة لغوية


تأليف:
د. خليل رشيد أحمد




[align=justify]وأصل هذا الكتاب رسالة علمية، نال بها المؤلف درجة العالمية العالية الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها، من كلية التربية بجامعة تكريت بالعراق، عام 2010هـ، وتمت المناقشة بإشراف الأستاذ الدكتور شهاب أحمد إبراهيم، وبرئاسة الشيخ الجليل أ.د. غانم قدوري الحمد.

قال المؤلف في مقدمة كتابه:
((فعندما كنت في السنة الدراسية الأولى للدكتوراه، وبالتحديد في الفصل الثاني منها، طالما استوقفني أمر القراءات القرآنية، وبخاصة في مادة: أثر القراءات القرآنية في الدرس النحوي عند الأستاذ الفاضل الدكتور جمعة حسين محمد، إذ وجدتُ عدداً من العلماء الكبار قديماً وحديثاً وقعوا في هفوة الطعن في القراءات المتواترة، أو ترجيح بعضها على بعض، وكنتُ أسأل نفسي: أليست هذه القراءات صحيحة السند؟ وفي أغلب الأحيان له وجه في العربية؟ وهل هناك فرق بين قراءة عاصم - التي لم تسلم هي الأخرى من الطعن - وبقية قراءات القراء السبعة المشهورين؟)).
مقدمة المؤلف: [ص:14].

وذكر المؤلف بعض أسباب اختياره للموضوع، ومنها:
((1 / ما رأيته من تخطئة اللغوين والنحويين لكثير من القراءات، منها المتواترة التي لا يرقى الشك إلى صحتها رواية وأداء.
2 / خلو المكتبة العربية - حسب علمي - من دراسة تهتم بجانبين: الجانب التاريخي أو التوثيق لنص القرآني، والجانب التوجيهي لانفرادات القراء السبعة بمستوياتها المختلفة: الصوتية، الصرفية، النحوية، الدلالية
)).
مقدمة المؤلف: [ص:14] باختصار.

قدَّم المؤلف لكتابه بمقدمة ممتعة، كما هو حال كتابه في كل فصل ومبحث ومطلب منه، لكنني أنتقل إلى فهرس الكتاب فأشير إلى ما تضمنه، على النحو الآتي:

الإهداء
شكر وعرفان
المقدمة
التمهيد: نشأة القراءات القرآنية،
ومفهوم الانفراد في القراءات وأهميته في الدراسة اللغوية

المطلب الأول: القراءات القرآنية نشأتها وتطورها
المطلب الثاني: نبذة مختصرة عن القراء السبعة
المطلب الثالث: مفهوم الانفراد وأهمية دراسته

الفصل الأول: الدراسة الصوتية
المبحث الأول: الهمز
أولاً: التحقيق
ثانياً: التخفيف
المبحث الثاني: الإدغام والإظهار
أولاً: الإدغام
ثانياً: الإظهار
المبحث الثالث: الوقف والوصل
المبحث الرابع: التماثل الصوتي

المطلب الأول: الإمالة
المطلب الثاني: الإتباع الحركي
المبحث الخامس: التخالف الصوتي
المطلب الأول: التخفيف بالإسكان
المطلب الثاني: الاختلاس
المبحث السادس: التغيرات الصوتية الخاصة في الصوامت
المطلب الأول: النون الساكنة والتنوين
المطلب الثاني: التفخيم والترقيق
المبحث السابع: ياءات الإضافة

الفصل الثاني: الدراسة الصرفية
المبحث الأول: أبنية المصادر
المبحث الثاني: المشتقات والأسماء

المطلب الأول: المشتقات
المطلب الثاني: الإفراد والجمع
المبحث الثالث: أبنية الأفعال
أولاً: المجرد
ثانياً: المزيد
المبحث الرابع: مسائل صرفية مختلفة
المطلب الأول: التشدد والتخفيف
المطلب الثاني: القصر والمد

الفصل الثالث: الدراسة النحوية
المبحث الأول: الأسماء
المبحث الثاني: الأفعال
المبحث الثالث: الضمائر والأدوات


الفصل الرابع: الدراسة الدلالية
المبحث الأول: أثر تغيير بنية الكلمة في دلالتها
المطلب الأول: أبنية الاسم
المطلب الثاني: أبنية الفعل
المطلب الثالث: الحروف
المبحث الثاني: الظواهر الدلالية
المطلب الأول: الترادف
المطلب الثاني: الفروق اللغوية
المطلب الثالث: المشترك اللفظي
المبحث الثالث: الظواهر اللهجية
المطلب الأول: اختلاف لغات العرب
المطلب الثاني: المذكر والمؤنث
المطلب الثالث: المعرب والأعجمي
المبحث الرابع: الظواهر الصوتية الدلالية
المطلب الأول: الإبدال اللغوي
المطلب الثاني: القلب اللغوي
المطلب الثالث: المثنيات والمثلثات اللغوية

الخاتمة
أولاً: النتائج العامة
ثانياً: النتائج الخاصة
ثم أورد المؤلف 33 ملحقاً متنوعة
ثبت المصادر والمراجع
ثبت المحتوى
ملخص الأطروحة باللغة الانكليزية


صدر الكتاب في مجلد واحد، بطباعة أنيقة، وتجليد فاخر، وبلغ عدد أوراقه 547 ورقة من القطع العادي، ووقفتُ عليه مؤخراً في مكتبة الشنقيطي بجدة، ورأيته كذلك في مكتبة المغامسي بالمدينة المنورة، وغيرهما، وأظنه سيكون متوفراً في معرض الشارقة الدولي للكتاب بعد أيام، وما بعده من المعارض.
أسأل الله أن ينفع بالكتاب والمؤلف، وأن يجعلنا جميعاً من أهل كتابه العاملين به.

محبكم والداعي لكم بالخير، أبو عمر
المدينة المنورة، 27 / 12 / 1434هـ[/align]