الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ومصطفاه محمد بن عبدالله أما بعد
فإن الصواب أن النبي لم يبين للأمة كل معاني القرآن ولا ترك تبيينه على الإطلاق وإنما بين ما احتاجوا إليه
أوجه بيان السنة للقرآن:
1- بيان المجمل : كبيانه لمواقيت الصلاة وعدد ركعاتها ومقادير الزكاة
2- توضيح المشكل : كتوضيحه لما أشكل على عدي بن حاتم في معنى قوله تعالى "حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر"وأنه بياض الليل وسواد النهار
3 - تخصيص العام : كتخصيصه عموم الظلم في قوله تعالى "الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون "بأنه الشرك
4 - تقييد المطلق : كتقييد المطلق في قوله تعالى "والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما " بأنها اليد اليمنى وإلى الرسغ
5 - بيان معاني بعض الألفاظ : كبيانه معنى" المغضوب عليهم"وأنهم اليهود ،ومعنى "الضالين " وأنهم النصارى
6 - نسخ أحكام القرآن : كنسخ حكم الثيب الزانية من الحبس في البيوت الوارد في قوله تعالى "حتى يتوفاهن الموت" إلى الرجم