سلام عليكم أهل ملتقانا المبارك، وبعد:
يعلم جميعنا ما حظيت به التعقيبة من اهتمام في تراثنا المخطوط، لما لها من كبير الفائدة في دراسة المخطوط، والتأكد من تمامها، ثم استعملت كذلك في مخطوطات المصاحف للغرض نفسه، من بيان تتابع أوراق المصحف، وأن ما في وجه الورقة الآتية، يأتي بعد ما سبق في ظهر الورقة السابقة، .... إلى غاية الآن الأمر في غاية الوضوح، ولكن.
مع ظهور طباعة المصاحف اتخذت التعقيبة فيها أيضا، للغرض نفسه، ولعله للتأكد من تتابع الملازم.
لكن بعض المصاحف اتخذت التعقيبة فيها آخر وجه الورقة، للدلالة على أول ظهر الورقة نفسها.
وبعضها الآخر اتخذها في كلا الوجهين من كل ورقة؟.
فهل من تعليق، ومزيد فائدة في هذا الموضوع.