من المتفق عليه عند العقلاء أن أفضل ما يقضي الإنسان فيه وقته : العلم .
والناس لا يستوون في ذلك ، ولا يمكن أن يكون الجميع علماء ، فمن الناس من لا صبر له على على حضور مجالس العلم ، ولا على حفظه ، ولا على الصبر على مراجعته ومدارسته ... فأنفع شيء لمثل هؤلاء أن يصرف وقته في عبادة ربه ؛ ومن هنا قال الشاعر :
ومن كان في فهمه بلادة ... فليصرف العمر إلى العبادة