بسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهم بإحسان إلى يوم الدين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



لو تعلمنا من حوادث الدنيا لَعَلمنا ...........، لو قارن كل مُشْتَكٍ همه بهم الآخرين لحمد الله إن كان منصفا
...........، لو تأملنا صور السعادة الحقيقية لوجدناها في قلب مؤمن مدرك لحقيقة وجوده ومسيرة حياته ...........،، كم من سعادة لم تدم إلا وتبعها منغص ...........،، كم من هموم هانت وزالت بعد شدتها ، وكل هذا بأمر الله
...........، ولله في خلقه شؤون

فلا تَـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــحزَنْ ، وكيف تَحْزَن وهذا الرسول صلى الله عليه وسلم ،
من لا ينطق عن الهوى يقول :

عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له . رواه مسلم .



لفي كبدٍ خُلِقْتَ فَمَنْ تَلومُ
؟ !


01 - لفِي كَبَدٍ خُلِقْتَ فَمَنْ تَلُومُ ؟! = و فِي الدُّنْيا امْتِحَانَاتٌ تَسُـــــــومُ

02- طَبِيعَتُهَا بِلاَ صَفْوٍ وَصَحْـوٍ = فَهَلْ دَامَتْ لغَيْرِكَ ... أَمْ تَــدومُ ؟!

03- كذَا هَمٌّ ، سُرورٌ...سَوْفَ يَمْضِي = كَمَا تَمْضِي الْحَوَادِثُ والنعيمُ

04- فَهَوِّنْها لِتَحْكُمَها بِعَقْـــــــــلٍ = تَذِلُّ لَكَ الصِّعَابُ فَلَا تُضِيـــــــــــمُ

05- علَى الدُّنْيَا سَلامٌ فِي مُــــــرورٍ = كَعَابِرِهَا سَبِيلاً لاَ يُقِيـــــــــــــمُ

06- حَوَادِثُهَا وَإِنْ عَظُمتْ صِغَـــــارٌ = وَزِينَتُهَا مَتَاعٌ بَلْ هَشِيــــــــــمُ

07- إذا غَارتْ جِراحٌ حَارَ طِــبٌّ = ولازَمَ أُنْسَكَ اللَّيْلُ البَهِيـــــــــــــمُ

08- وَضُيِّق وَاسِعٌ ، أرضٌ سَـمَاءٌ = فَشَتَّتَ فِكْرَكَ التِّيهُ الْغَشِيــــــــــمُ

09- وَهَاجَ تَمَرُّدٌ فَضَحَ الْخَبَايـــــــــــا = وَهَيَّجَ مَوْجَكَ اليَأْسُ الذَّمِيـــمُ

10- فَصِرْتَ كَغَارِقٍ تَرْجُو نَجَاةً = وَكِدْتَ تَرَاكَ فِي دَرَكٍ تَعُـــــــــومُ

11- وَأَظَلَمَتِ الزَّوَايَا فِي شُجُـــــونٍ = وَأَنْكَرَ وَضْعَكَ العقْلُ السَّلِيـــــمُ

12- وإن غَصَّتْ وَغَرْغَرَتِ الأمَانِي = وحشْرَجَ صَوْتُ آهَاتٍ سَقيـــمُ

13- وَتَاهَ الْبَحْثُ لِاسْتِعْجَالِ حَـــلٍّ = وَمَنْ لِلْحَـــلِّ إلَّاهُ الْكَرِيــــــــــــــمُ

14- وَرَاوَدَ أَمْنَكَ الشَّيْطَانُ حِينــــا = تَمَلَّصْ مِنْ عَقِيدتِهِ ... الرَّجِيــــمُ

15- فلاَ تَسْألْ عَنِ البَلْوَى نَظِيـــرًا = وفٍي كُلِّ صِراطٌ مُسْتَقيـــــــــــمُ

16- هُنَا : ضَعْ نُقْطَةً تُنْهِي صِرَاعًـا = وَكَسِّــرْ وجْهَ مِرْآةٍ تَـــــــــرُومُ

17- إِذَا لَمْ تَنْتَفِضْ نَفْسٌ تَصَــــــدَّتْ = بِوَجْهِ الإبتِلاءِ غَدَتْ تَهِـــــــيــمُ

18- وأطْفيء بالوُضُوءِ شِيَاطَ نَـــــارٍ = وأيْقِظْ بالسُّجُودِ حِمًى تَلُــــومُ

19- عَلَيْنَا بالتَّفَاؤُلِ كُلَّ حِيــــــنٍ = فَلاَ تَبْقَى الْهُمُومُ ولاَ تُقِيــــــــــــــمُ

20- تَأَكَّدْ أَنَّ بَعْدَ العُسْر يُسْــــــــرا = كَمَا انْكَدَرَتْ سَتَنْقَشِعُ الغيــــــومُ

21- فَحُسْنُ الظَّنِّ أَوْ صبْرٌ جَمِـــيلٌ = وسِرُّ الصَّبْرِ في البَلْوَى عَظِـيـــمُ

22- وَلاَ تَحْزَنْ فَــمَوْلانَا قَرِيــبٌ ؟ = يُحِبُّ السُّؤْلَ من عَبْدٍ يُدِيـــــــــــمُ

23- عَسَى شَرٌّ يَليهِ الْخَيْرَ فَاعْلَـــــمْ = وفوْقَ الْكُلِّ ،مَنْ عَلِمُوا عليـــــــمُ

24- وقلْ : يَاهمُّ لِي ربٌّ كبيـــــــرٌ = تَضَاءَلَ كُلَّمَا ذُكِر الرَّحِيـــــــــــــمُ


3 2 2 3 2 2 3 2


+=+=+=+=+



سليلة الغرباء

(س / ب)






تمت كتابتها بحمد الله : 80 ربيع الأول 1435 / يوم 10 /01/ 2014