بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






قصة سيدنا إسماعيل 'شعرًا'


المقدمة


01- باسم الإله بدأت نظمي مُطْــلَقاً = وزَهَا الحديث بخير بدء مُنْتَقَــــى

02- ثم الصلاة على النبي المصطفى = وعلى جميع الأنبياء مُسَبَّقــــــا

03- والآل والأصحاب... كلُّ منِ اقتفـى = أَثَرًا بِبَيِّنَةِ وكان مُصَــدِّقـــــــا

04- حَمَلُوا الرِّسالةَ بَلَّغُوا بِأَمَانَـــــةٍ = للشِّرْكِ والتَّوْحِيدِ حَطُّوا مَفْـرِقــــا

05- قِصَصٌ بقرآنٍ تُرتَّل عبـــرةً = لأولي النهى تُعْطِي اعتبارًا مُشْــرِقـا

06- تحكي بيانا من حوادث قد جرت = مما تدافعت الخلائق مُسْبَـقــــــا

مولد سيدنا إسماعيل ( )

07- بيت النبوة والخليل مُـــــــــؤَزرٌ = يَرْجُو الذَّرارِيَ بالتَّعَبُّـدِ فارْتَقــــى

08- مَهْدُ الوَقَارِ على الفَضِيلَةِ سُيِّرُوا = مَوْلاَيَ جُدْ فضلاً وَهَبْ لِي مِرْفَقا

09- وَلدٌ لميراث النبــــــــوة وارثٌ = صَبْرًا وكان الله خيرًا مُغْدِقــــــــــــا

10- جَرَتِ السِّنُونُ وَلَمْ يَخِبْ ظَنَّا وَلاَ = أَفَلَ الرَّجَاءُ بِقَلْبِ سَارَة مُطْلَقـــا

11- وَبَدَا الوِدَادُ مِنَ الكَرِيمة وَافِيًـا = صُنْعُ المُحِبِّ إلَى الْحَبيبِ تَنسَّقَــــا

12- بَدَأَتْ بِوِدٍّ تستشِيرُ ضَمِيرَهـَـــــا = وتُحسُّ فقْدًا مَاضِيًا متَعَمِّقـــــــــا

13- هَمَّتْ بِإدْخالِ السُّرُورِ مَعَــــزَّةً = فِي قَلْبِ زَوْجٍ سِرُّهُ قَدْ أَرْهَقـــــــــا

14- وَهَبَتْ لإبْراهيم جاريةً لَــــــهَا = ردٌّ جميلٌ بالْوَفَاءِ تأَلَّقَـــــــــــــــــ ــا

15- هي هاجرُ المصريةُ...الأَمْرُ اقْتَضَى = صارت لإبراهيمَ زوجًا مُعْتَقَـا

16- حَمَلَتْ فَطوَّقَتِ البَشائِرُ دَارَهُــــــمْ = يا فَرْحةً دُومِي ضياءً مُبْرِقــــــا

17- قدْ أحسَنَ الصَّبْرَ الجَميلَ معَ الْمُنَى = نَالَ الجَزاءَ عَلَى الدُّعَاءِ مُحَقَّقَا

18- وُلدَ النَّبِيُّ ابْنُ النَّبِيِّ بِفَرحَـــــــةٍ = غَمَرَتْ كَيَانَ البَيْتِ زَهْرا عَبَّقـــــا

19- والإسْمُ إِسْماعيلُ أَوَّلُ نَسْلِــــــهِ = اِبْنُ النَّبِيِّ وَمَنْ رَآهُ تَعَلَّقَـــــــــــــا

الأمر بالرحيل إلى مكة وهو رضيع


20- وَجْهُ البَشَائِرِ حَازَ كلَّ مَــوَدّةٍ = أَوَ كَيْفَ لاَ ! وهوَ الرَّجاءُ تَحَحقَّقَــا


21- وَبِقَلْبِ سَارة طَافَ طَائِفُ غُرْبَةٍ = فَتَحَسَّسَت فَقْدًا وَهاجَ فَضَايَقــــا

22- قالت بِنَفْسِي يا نبيُّ تَصـــــارعٌ = أبْعِدْهُمَا إِنِّي أجِدْهُ ألْيَقــــــــــــــا

23- ما كَانَ إِجْحافًا ولا ظُلْمًا أَتـَى = مْنْ نَفْـسِ صَالِحَةٍ تُصَارعُ مَوْبِقـــا

24- خيْرًا يَشَاء الله بالغَيْبِ اِسْتَوَى = أمرُ الإلهِ سيَنْجَلِي ما أَلْحَقَــــــــا

25- كَانَ ابْتِلاَءً مَا أشَدَّ فُراقَــــــــهُ = هَذا الصّبيُّ وأُمهُ قَدْ أَّرَّقَـــــــــــا

26- فَنَوَى الْرَّحِيلَ عَزِيمَةً وَتَوَكُّـــلاً = وَبِحُسْنِ ظَنّ والرَّجَاءُ الُملتَقـــى

27- شَدَّ الرِّحَالَ بِأَمْرِ رَبٍّ فَامْتَـــطى = رُوحَ التّوَكُّلِ صَارِمًا مُسْتَرْزِقــا

28- حَطَّ الرِّحَالَ بِأَمْرِ رَبٍّ قَدْ قَضَــــى = بِرِحَابِ وَادٍ لَا حَيَاة مُطْلَقـــــا

29- ثُمّ اسْتَدَار بِدُونِ تَعْليقٍ أتَـــى = صَمْتُ الإنَابَةِ وَالعزيمَةِ مُطْبِقــــا

30- لَكأَنَّ مَنْ يَمْشِي بِخُطْوَةِ سَائِرٍ = وَالقَلْبُ يَأْبَى فُرْقَةً فَتَمَــزَّقَــــــــا

31- فَزِعَتْ تَقُولُ لِمَنْ تُخَلِّفُنَا هُنَــــا = حُبِسَ الكَلامُ فَلَمْ يُجِبْهَا مَنْطِقـــا

32- حَالُ المُجيبِ سُؤالهُ فاستغرقَتْ = وَتَعَمَّقَتْ بِيَقِينِهَا وَتَعَمَّقَـــــــــــا

33- فَهِمَتِ بِأَن الله قَدْ أَوحَى لَــــــهُ = صمتًا أَقَرَّ وَدَمْعُهُ اِغْرَوْرَقَــــــــا

34- قَالت: مُسَائِلَةً لِتُثْبِتَ ظَنَّـــــهَــا = ولِصَدِّ وِسْوَاسٍ تَمَادَى مُخْنِقــــا

35- آللهُ قَدْ أَمَرَ الْبَقَاء لِوَحدِنَـــــا !؟ = قَالَ الخَلِيلُ : نَعَمْ وَسَارَ مُوَفَقـا

36- قالَتْ لَهُ برِضًا عَظِيمٍ وَاثِـــــــقٍ = مَا دَامَ رَبِّي بِالمَعيَّةِ مُرْفِقَــــــا

37- أَبَدًا فَرَبِّي لَنْ يُضَيِّعَنَا مَعًـــــــا = فالله خيرُ حافِظًا لِي مُرْزِقــــــــا

38- وَهُنَا تَجَلَّتْ للفَضِيلةِ روحَهَـــا = حُسْنُ التَّبَعُّلِ بالإنَابَةِ وَ التُّقَــــى

39- مَسَكَ الطَّريقَ مُغَالِبًا شوْقًا هَمَى = يَدْعُو بِقَلْبٍ مُؤْمِنٍ قَدْ أُشْفَقَـــــا

40- لَمَّا اخْتَفى طَرَحَ الدُّعَاءَ مُنَاجِيًــا = مَلِكَ المُلوُكِ وبالتَّوَاَضُعِ عَلَّقَــا

41- ربِّي لقَدْ أسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيّتِــــي = بِتُرَابِ وَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ وَقَـــى

42- فَاجْعَلْ أُنَاسًا يَهْتَدونَ تُجَاهَهُــمْ = ولقبلة البيت الحرام تَوَفُّقــــــــا


ظهور ماء زمزم والبشارة

43- بَقِيَا بِحُضْنِ طَبِيعَة مَا أَخْصَبَتْ = لا حِسَّ لا هَمْسًا لِطَيْرٍ زَقْزَقَــــــا


44- وَقَرَتْ وأُنْسُ الله حوْلَ مَقَامِهَا = ضَمَّتْ رَضيعًا عَانَقَ الْغيْبَ النَّقى

45- رَضَعَ الصّبِيُّ حَليبَهَا وَحَنَانَها = وَتَحَيَّزَتْ بسُرادِقٍ قَدْ سُرْدِقَـــــــا

46- جَفَّتْ مَنَابِعُ شُرْبُهُمْ وَغِذَاؤهُــمْ = زَادَتْ يَنَابِيعُ الحَنَانِ تَدفُّقــــــــا

47- فَبَكَتْ ، وَكيْفَ تُجِيبُ صَرْخَةَ جَائِعٍ = وَبُكَاءَ طِفْلٍ في لَهيبٍ أَحْرَقَا

48- لا حِيلَةً ، لا قُوَّةً تَسْعَى بِهــا = يَاصَرْخَةً دَوَّتْ نِدَاءً مُقْلِقَـــــــــــا

49- فَتَطَلَّعَتْ بُعْدَ المَكَان عَسَى تَــرَى = أَمَلاً يُؤَمِّنُ أَنْفُسًا أوْ مُنْفِقـــــا

50- هَرَعَتْ تُكَاشِفُ لِلْمَكَانِ بِسِرِّهـا = وَاللَّهَ تَسَأَلُ أَنْ يُفَرِّجَ مَأْزَقــــــا

51- سبعا تَكَرَّرَ سَعْيُهَا بَيْنَ الصَفَا = وَالْمَرْوَةِ ، ارْتَفَعَ الدُّعَاءُ مُحَلِّقَــا

52- في عِزِّ لَهْثَتِهَا وَسَعْي جَوَارِحٍ = وَلِفَجْأَةٍ لَكَأنَّ صَوْتًا شَقْشَقَــــــا

53- قَالَتْ: أَغِثْنَا ... ذَاك جِبْرِيلٌ أَتَى = بالْأَمْنِ طَمْأنَهُمْ وَعَاقِبَةِ التُّقى

54- ضَرَبَ الثَّرَى مِنْ تَحْتِ أَقْدَامِ الصَّبِـــيِّ تَفَجَّرَتْ عَيْنًا بِمَاءٍ رَقْرَقَـــا

55- طَفِقَتْ تُحِيطُ الْمَاء خَوفَ ضَيَاعِهِ = وتقول زَمْ زَمْ فِي نَعِيمٍ أَغْرَقَا

56- هذاَ الصَّبِيُّ سَيَرْفَعُ الْبَيْتَ الْحَرَا مَ مَعَ الخليل إلَى الْحَجِيجِ مُعَتَقَـا

57- وتبارك الرَّحْمَنُ في عَلْيَائِــــــه = جَعَلَ الكفاية من مِيَاهٍ قَدْ سَقــا

58- شَعُرَتْ بِأَمْنٍ قزَّمَ الْهَـمَّ الّذِي = كَادَ المُقَنِّطُ نَفْسَهَا فَتَفَرّقَــــــــــــا

59- تِلْكَ الْمَنَاسِكُ بَاقِيَاتٌ ذِكْـرُها = بِفَرِيضَةِ الْحَجِّ الْمُبَارَكِ مُلْحَقــــــا

60- وَأَتَى انْحِدَارُ قَبِيلَةٍ عَرَبِيَّــــةٍ = الله وَجَّهَهُمْ بِغَيْـــبٍ وَفَّقَــــــــــــا

61- فَاسْتَأْذَنُوا لِجِوَارِهِمْ بِإِقَامَـــةٍ = وَبِيعرُبٍ فَصُحَ اللِّسَانُ تَفَـتَّـقـــــا

62- وَلِسَانُ إسْمَاعيل أَفْصَحُ ذَاكِـرٍ = شَبَّ الْفَتَى يَرْعى بِسَعْيٍ نَسَّقَـا

63- وَبَدَا انْتِعَاشٌ للحَيَاةِ مُبَــــارَكٌ = الْجَدْبُ وَارى وَجْهَهُ مُتَزَحْلِـقــا

64- زهَتِ الحَيَاةُ وطَوَّرُوا عُمْرَانَهمْ = وَتكَاثَرَ العَيْشُ الْكَرِيمُ وَأَوْرَقَـا

65- كَانَ المُقَدَّرُ في النَّتِيجَةِ خَيْرَهَا = مَاكَان إسِمَاعِيلُ يُدْرِكُ مَفْرِقـــا

66- في كُلِّ هَذَا وَالْخَلِيلُ مُـــزَاوِرٌ = يَغْدوُا الِبُراقُ بِهِ وَيُمْسِي مُبْرِقـا

67- كَسَبَ الْغُلَام مَعَزَّةً كَبُرَتْ بِــــهِ = وَغَدَا رَشِيدًا زَوَّجوهُ توَفُّـقـــــا

رؤية الذبح


68- حَانَ امْتِحَانٌ للخَلِيل بِرِؤيَــــــةٍ = ظَلَّتْ تُرَاودُهُ... وَثَـمَّ تَحَقَّقَــــــا

69- رُؤْيَا بِذَبِحٍ لابْنِهِ وَحِيٌ أَتَــــــى = بِيَديْهِ ، رُؤْيَا الْحَقِّ تَعْبِيرٌ رَقَــى

70- فَأَتَى بِإِسْمَاعِيلُ يُخْبِرُ سِــــرَّهُ = عَنْ أُمِّهِ يُخْفِيِ بِقَلْبٍ أَشْفَقَـــــــــا

71- إنّي رَأَيْتُ كَأَنْ سَأَذْبَحُكَ الضُّحَى ؟ = مَاَكان يُفْجِعُهُ بِذَبْحٍ حَدَّقَـــــا

72- قَالَ الذَّبِيحُ يُجِيبُ : افعلْ مَاترىَ = وَلِأمرِ رَبِّي طَاعةً قَدْ سَبَّقَـــــــا

73- تَقْرِيرُ تَسْلِيمٍ لِرَبٍّ أسْلَمَــــــــا = خَفَضَ الجَنَاحَ لِوَالِدٍ وَتَعَنَّقـــــــــا

74- وأَطَاع رَبًّا صَابِرا وَمُسَلِّمًــــــا = فَأكَبَّهُ مسْتَسْلِمًا مُسْتَغْرِقــــــــــــا

75- لَوَّى الذِّرَاعَ وَتَلَّهُ بِوَثَاقِـــــــهِ = سَمَّى الإلـَه وَكَبَّرَاهُ لٍيُزْهَــــــــــقَـا

76- وَعلَى وَدَاعٍ سَلَّمَ العُنُقَ الرَّدَى = مُسْتَعْجِلاً ذَبْحًا أَتى مُسْتَوْثِقــــــا

77- الذَّبْحَ يَنْوِي طَاعَةً وَاللَهُ فـــــي = عَلْيائِهِ فَدّاه كَبْشا مُعْتِقَـــــــــــــا

78- سَمِعَا نِدَاءً وَالْقُدومُ لِفِدْيَـــــــةٍ = مَهْلاً وَفَدّي ذِبْحُ كَبْشٍ طَقْطَقــــــا

79-
فرِحَا بأَكْمَلِ فْدْيَةٍ كَهَدَّيَـــــــــةٍ = في عِيدِ أَضْحىَ سُنَّةً قَدْ وُثِّقَـــــا

بناء الكعبة والخاتمة

80- وَتَوالَتِ الَأحْدَاثُ تَطْوِي بَعْضَهَا = رَبَّى الْخُيُولَ رَاقِيًا ومُحَذِّقَــــــا

81- واستبدل الزَّوْجَ التِي قَدْ أَخْفَقَـتْ = طَوْعًا لِوَالِدِهِ تَزَوَّجَ ما رَقــــى

82- لَبَّى لِرَفْعِ البَيْتِ كَعْبَةِ رَبِّنَــــــا = أَمْرٌ وَفِعْلٌ سَيّرَاهُ مُزَوَّقـــــــــــــا

83- حفرَ الأسَاسَ مَعَ الخَلِيلِ وَثَبَّتَا = أُسُسًا لِتِوْحيدِ الإلهِ وَوُفِّقَــــــــــا

84- أَعْظِمْ بِبَيْتٍ والسَّوَاعِدُ مَنْ بَنَتْ = وَبِصَبْرِ تَطْوِيعِ الْحِجَارَةِ نَسَّقَــا

85- بَقِيَتْ مَنَاسِكُ وَالشَّواهِدُ أَنَّـــهُمْ = نَسْلٌ شَريفٌ مُجْتَبَى ما أخْفَقـــا

86- تَبْقَى دروسًا عِبْرَةً بِبَيَانِــــــهَا = سِحْرٌ تَجَلَّى في الْقلوبِ فَأشْرقَـا

87- بَقِيَتْ كَعَهْدٍ والجذور تَعَمَّقَــتْ = مَا هَزَّ رِيحٌ ثَابِتًا ، أَوْ صَفَّــــــقَــا

88- تَبْقَى ابْتِلاءاتٌ تُؤانِسُ مُبْتَلًــى = عِظَمُ الشَّدَائِدِ عِنْدَهُمْ لَنْ تَسْحَقـاَ

89- وَقُلوبُهُمْ عَمُرَتْ بإيمانٍ طَغـى = أشْقَى الشَّقَاءَ فَكَانَ سُحْقًا مُمْحَقـا

90- هَذَا الذَّبِيحُ وتِلْكَ بَعْضُ مَشَاهِدٍ = نَقْشٌ كَحَرْفٍ في السَّرائِر أَعْرَقَا

91- رَحَلُوا لِيَبْقَى ذِكْرُهُمْ مُتَوَاتَــــرٌ = وَأَتَى مُحَمَّدُ خيْرُ نَسْلٍ مُنْتَقـــــــى

92- غُفْرَانَكَ اللَّهُمَّ مِنْ زَلَلٍ أَتَــــــى = والحَمْدُ لله الَّذِي قَدْ وَفَّقـــــــــــــا





تَمَّت بحمد الله كتابتها بتاريخ /

12/12/2013

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات



سليلة الغرباء

( س / ب )