إلى الأساتذة الفضلاء :
قرأت حول تفسير قول الله تعالى " وإذاضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا .... الآية
وجاء التعليق على "" إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا "" فذكر المفسر أنها خرجت مخرج الغالب وأن المنطوق إذا خرج مخرج الغالب فلا مفهوم له .

أرجو التكرم من المشرفين _ وفقهم الله __ تسليط الضوء على هذه النقطة ومدى اطرادها في غيرها من الآيات وجزاكم الله خيراً.