يقول الحافظ ابن الجزري - تعالى- في غاية النهاية :
" محمد بن يوسف بن محمد بن إسحاق أبو عبد الله الخراساني المقرئ، صاحب تلك القصيدة الرائية في مدح أهل القرآن ، رواها عنه أبو علي الحسن بن علي الأهوازي وأولها :
ألا أن أولى القول في كل ما يجري ... فمبدؤه بالحمد لله والشكر
ويا حامل القرآن طوبى لك استمع ... فضائل من يتلو القرآن ومن يقري
فإنهم أهل السعادة والتقى ... وزين عباد الله في البر والبحر
هم ورثوا علم النبيين منهم ... وهم خير خلق الله في المدن والكفر
وقد أودع الله النبوة صدرهم ... وهم أمناء الله في البدو والحضر
والقصيدة نحو سبعين بيتاً أحسن فيها، كان في أواخر الأربعمائة ".
رحم الله ناظمها وراويها ، وليتنا نرى ونحفل بهذه القصيدة الرائقة لننتفع بها .