.


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.


وبعد:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حمل لأول مرة ( مصورًا - pdf ) أجود تحقيقات وطبعات كتاب/


"تسهيل الفوائد وتكميل المقاصد"
والذي يعد من أعظم الكتب الموضوعة في النحو
لـ ( ابن مالك )

الطبعة التي بتحقيق: ( محمد كامل بركات ) وكذا ( الطبعة الميرية بمكة).




والكتاب يعد من أفضل كتب ابن مالك النحوية بل هو أفضل من الألفية, وفي ذلك يقول الأستاذ/ محمد كامل بركات () الذي حقق الكتاب تحقيقًا جيدًا ونشره سنة 1967 م:
(وأستطيع في غير تحرج أن أقرر أن التسهيل هو خير كتب ابن مالك النحوي، بل إنه من أعظم الكتب الموضوعة في النحو إن لم يكن أعظمها جميعا بعد كتابه سيبويه).اهـ
[مقدمة تحقيق التسهيل ص 100].


وفي نفس الصفحة السابقة من المقدمة يخرج الأستاذ أحمد كامل بركات () من دراسته لابن مالك ومؤلفاته بنتيجة، وهي أن:
(التسهيل من أعظم كتب النحو أثرا، وأدومها ذكرا منذ أخرجه ابن مالك إلى اليوم...، ومنهما - لألفية والتسهيل - اقتبست أعظم المؤلفات النحوية بعد بابن مالك، كالتذييل، والتكميل، وملخصه: ارتشاف الضرب لأبي حيان، وهمع الهوامع للسيوطي، وكتب ابن عقيل، وابن هشام، والأزهري، والأشموني، والصبان).اهـ
[مقدمة تحقيق التسهيل 100].


وقد اتفق العلماء والباحثون قديما وحديثا على أهمية هذا المؤلف، فقد قال أبو حيان المشهور بعدائه لابن مالك ومآخذه عليه:
(خير الكتب النحوية المتقدمة كتاب سيبويه، وأحسن ما وضعه المتأخرون كتاب التسهيل لابن مالك، وكتاب "الممتع في التصريف"، و"المقرب" لابن عصفور).اهـ
[المدارس النحوية : 320].


وهذا التحقيق هو أفضل تحقيق لهذا الكتاب وللأسف لم يطبع الكتاب بعد ذلك، ونفدت نسخه، ولا يكاد يجده الباحث إلا في مكتبات مغمورة لا تكاد تعرف.


وهذا مقال يعرف بالكتاب وشروحه:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=323452




ــــــــــ،،،ــــــــــ





وقد تكرم القائمين على موقع المكتبة الوقفية بتصوير هذا الكتاب الجليل [بطبعتيه] وإدراجه في خزانة مكتبة الوقفية ليعم نفعه بإذن الله تعالى:


تسهيل الفوائد وتكميل المقاصد (تحقيق: محمد كامل بركات):
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=8484


تسهيل الفوائد وتكميل المقاصد (المطبعة الميرية - مكة):
[محلى بهوامش وفوائد كالدرر منتخبة من شرحي المتن المذكور للمصنف والعلامة الدماميني].
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=8483


فجزاهم الله خير الجزاء, وأكمله, وأتمه, وأوفاه.


.