.


عرض كتاب: ( توظيف أبحاث الدماغ في حفظ آيات القرآن الكريم )
لـ د. مجدي مشاعلة



يتكون الكتاب من 370 صفحة و اعتمد المؤلف على 109 مراجع أجنبية و 80 مرجع عربي


--


توظيف أبحاث الدماغ في حفظ آيات القرآن الكريم
تأليف: د. مجدي مشاعلة


منذ التكوينات الأولى للثقافة الإسلامية لقي القرآن الكريم خدمة عزَّ نظيرها، ليمكن القول بأنه لا توجد أمة خدمت كتابها كما خدم المسلمون كتابهم، ومع هذا فإن البحوث والدراسات لا تزال تتواتر في مجالات الكشف عن أسرار هذا الكتاب الفريدة، وعجائبه التي لا تنتهي.


لقد كانت دراسات الإعجاز والدفاع عن القرآن الكريم والرد على أعداء الثقافة الإسلامية والدين الإسلامي سبباً أساسيّاً في نشوء عدد من العلوم، وظهور مدوّنات معرفية مثّلت جوهر الفكر الإسلامي، وتأسيسات مهمة في تراث الحضارة العريبة الإسلامية، وبتوالي العصور وتطوّر المعرفة البشرية استمرت الجهود في تأسيس علوم حديثة استقاها العلماء من القرآن المجيد من جهة، واستمروا في توظيف أحدث ما توصلت إليه النظريات العلمية في مجالات الفلك والبيئة وعلوم البحار، فضلاً عن مجالات الأحياء والفيزياء والحاسوب والرياضيات وغيرهما بحيث نقف على معلومات وأفكار لم تُطرق من قبل.


ويأتي بحث الدكتور مجدي مشاعلة (توظيف أبحاث الدماغ في حفظ آيات القرآن الكريم) الصادر عن دار الفكر بعمان 2009 استمراراً لمثل هذا التوجّه لخدمة كتاب الله المجيد، معتمداً منهجية معاصرة في التناول، ومشيراً إلى قيامه في هذه الدراسة بتوظيف المعلومات الناتجة عن أبحاث الدماغ في حفظ القرآن الكريم، وتمكين حفظه، وزيادته بقدر الإمكان، وهو يدعو المتخصصين في المجالات التربوية المختلفة أن يتابعوا موضوع أبحاث الدماغ وحفظ القرآن الكريم؛ فالباب مفتوح لمن أراد أن يدخل منه، فهناك معلومات بحاجة إلى توظيفها في حفظ القرآن، وهناك معلومات لم نصل إليها وبحاجة إلى مزيد من البحث والدراسة المتخصصة في مجال القرآن الكريم، وهناك معلومات سوف تصدر عن علماء الأعصاب في القريب أو البعيد.


وحرصاً من المؤلف على تقديم معرفة شاملة بالبحث المطروح، فقد جاء الكتاب مشتملاً على موضوعات متعددة في تسعة فصول، تناولت الموضوعات التالية:
- الوسائل المستخدمة في معرفة كيفية قيام الدماغ بعمليات التذكر والحفظ، وتشريح الدماغ، والطاقة الدماغية.
- مفهوم حفظ القرآن الكريم، والحفظ وأبحاث الدماغ.
- الدافعية في حفظ القرآن الكريم بناءً على أبحاث الدماغ، وعدم الدافعية في حفظ القرآن الكريم (اللادافعية)، واستراتيجيات تنمية الدافعية عند المتعلمين لحفظ القرآن الكريم.
- العملية الأولى للذاكرة: عملية الانتباه للآيات القرآنية الكريمة، والعوامل المؤثرة على الانتباه، واستراتيجيات جذب الانتباه لحفظ القرآن الكريم.
- عملية تخزين الآيات القرآنية الكريمة في الدماغ، والمرحلة الأولى لعملية التخزين (التخزين في الذاكرة العاملة)، والمرحلة الثانية لعملية التخزين (التخزين في الذاكرة طويلة المدى).
- استراتيجيات تخزين حفظ آيات القرآن الكريم في الذاكرة، عن طريق: السماع والاستماع، وعن طريق الإصغاء والقراءة، والقراءة التصويرية، والتكرار، والفهم، وتقنيات مساعدات التذكر، وبناء القواعد المنظمة للمعرفة، وتحسين الصوت بقراءة القرآن الكريم، واستراتيجيات توظيف الإيقاع الموسيقي للقرآن الكريم في الحفظ، والتعامل مع الفاصلة القرآنية، واستراتيجيات حفظ القرآن الكريم عن طريق السلسلة أو الربط، وعن طريق التخيل / التصور العقلي، وتوظيف استراتيجيات الصور، والكتابة، وتوظيف الجانب العاطفي / الانفعالي، والممارسة والعمل، واستخدام عمليات ما وراء الذاكرة، واستخدام الحركات البدنية.
- ترميز الآيات القرآنية في الدماغ، وقد اشتملت على طرق واستراتيجيات ترميز الآيات القرآنية في الدماغ.
- استرجاع الآيات القرآنية الكريمة من الدماغ، ومشكلات الاسترجاع، واستراتيجيات استرجاع الآيات القرآنية الكريمة التي تم حفظها من الدماغ.
- عملية النسيان، وأسباب النسيان، وأنواع النسيان التي يتعرض لها الدماغ عند حفظ آيات القرآن الكريم.


وبعد، فإن هذا الكتاب فاتحة لكتب وأبحاث أخرى في تعليم القرآن وحفظه، وخدمة نصه المقدس، بناءً على توظيف معارف جديدة تقدّمها حقول علمية آن لنا أن نتعامل مع معطياتها بثقة وأمان.


عرض: د. عباس عبد الحليم عباس
توظيف أبحاث الدماغ في حفظ آيات القرآن الكريم


.