حوار مع الشيخ جمال الدين زرابوزو (ترجمات القران)
مجلة البيان صفحة3631
البيان: ذكرتم تأثركم بالقرآن ولكن؛ هناك عدد كبير من الترجمات
الإنجليزية لمعاني القرآن الكريم؛ فما تقويمكم لها ، وما أحسن الترجمات فيما ترون؟
- نعم! لا شك أن هناك عددا كبيرا من الترجمات لمعاني القرآن الكريم
بالإنجليزية متوفرة حاليا ، وكي أكون صريحا معكم فإن هذه الترجمات تتفاوت ما
بين سيئة جدا إلى قريبة من الممتازة . فإذا تكلمنا عن ترجمة معاني
الآيات الكريمة فقط ، فأفضل الترجمات ، في رأيي ، ترجمة خان والهلالي ،
وترجمة صحيح انترناشيونال ، وترجمة محمد بكتال ، وترجمة عبد الله يوسف
علي. وعلى جودة هذه الترجمات - كل على حدة - فإن هناك ما ينقصها ويعيبها.
فعلى سبيل المثال: ترجمة خان والهلالي ، على ما أخبرني عبد الملك مجاهد
شخصيا [ناشر الترجمة] ؛ فقد تقرر أن توضع ملاحظات الشرح والهوامش
ضمن أقواس داخل نص الترجمة ذاته ، وليس في الحواشي المستقلة. وإن هذا
يجعل النص صعب القراءة ، وغالبا لا يستطيع القارئ تمييز نص الآية ذاتها
والملاحظات الشارحة لها. وأما ترجمة عبد الله يوسف علي فهي بلغة قديمة
مهجورة تقريبا ، وهو يؤول معاني من معاني الآيات الكريمة ، كما أن حواشيه
وتعليقاته غاصة بمظاهر التوبيخ والشجب. وإنني لا أوصي بترجمة يوسف علي
بما تحتويه من الكم الهائل من التعليقات والحواشي عليها ، علما بأن هناك إصدارين
جديدين من هذه الترجمة متوفرين في الأسواق ، وقد قدما كثيرا من التحسينات على
الترجمة الأصلية.
وإنني أعتقد أن ما ينقص المكتبة القرآنية باللغة الإنجليزية هو وجود حواش
وتعليقات على معاني القرآن الكريم يتم تقديمها على ضوء السنة المطهرة والحديث
النبوي الشريف ، وأقوال الصحابة الكرام - - ، وقدامى المفسرين ،
كما يجب تناول القضايا والموضوعات التي لا بد من مناقشتها وتناولها لقراء اللغة
الإنجليزية. ولعل أفضل وأكمل شرح أو تعليق على معاني القرآن الكريم نجده
اليوم هو كتاب العلامة أبي الأعلى المودودي مترجما بالإنجليزية هو تفهيم
القرآن . ومع ذلك ، فإن هذا الكتاب أيضا عليه ما عليه من المآخذ ، كما هو
معروف لكثير من قرائكم. وقد نشرت مكتبة دار السلام مؤخرا طبعة موجزة
مختصرة جديدة من المجلد الأول من تفسير ابن كثير ، وأرجو أن يكون هذا
العمل الجليل إسهاما هاما للمكتبة الإسلامية بالإنجليزية ، إلا أن هذا العمل لم
يكتب للقارئ الإنجليزي ، لذا فإنه لن يسد كافة الفجوات التي يجب سدها في
هذا المجال.
وإن مشكلة فراغ المكتبة الإسلامية باللغة الإنجليزية من شرح فعال ومؤثر
لمعاني القرآن الكريم هي إحدى المشكلات التي ما فتئ الدكتور جعفر شيخ إدريس
يعالجها ، وكذلك أنا شخصيا ، خلال السنوات الماضية. وأرجو الله - سبحانه
وتعالى - أن يجعل اليوم الذي تتوفر فيه تفاسير أفضل وأعمق باللغة الإنجليزية
لقرائها كما هو متاح لقراء العربية.