تمر بنا الأيام تترى وإنما ... نساق إلى الآجال والعين تنظرُ
فلا عائدٌ ذاك الشباب الذي مضى ... ولا زائل هذا المشيبُ المكدَّرُ