إخواني الكرام، أرجوا مساعدتي، أنا استفسر عن كتابة كلمة "أماني"، ففي المصحف كتبت باثبات الألف بعد الميم، وهي من صيغ "منتهى الجموع" على وزن أفاعل أو أفاعيل على حسب القراءة التي تقرأ بها، ولم أقف للعلماء الذين بحث في كتبهم على تنصيص لحكم هذه الكلمة بالذات إلا ما نص عليه صاحب "نثر المرجان" من أنها ترسم بغير ألف، ووقفت كذلك على بعض الكلمات التي جاءت على صيغ "منتهى الجموع" مثل "قناطير" و "موالي" ونص الإمام ابو داود [ ووافقه الإمام السيوطي كذا قال محقق المختصر] على حذف الألف، فارجوا بيان سبب كتابة هذه الكلمة باثبات الألف، وأرجوا إحالتي على مراجع ناقشت هذه الكلمة أو هذا الموضوع، وآخر ما أقول جازاكم الله خيراً مقدما.