السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، نرجو من الإخوة أهل العلم بيان العدد الذي يتبعه كل قارئ أو راو ،لأن بعض المصاحف طبعت على غير ما يُعد به ، مثاله المصحف المطبوع في الجزائر المضبوط على رواية ورش عن نافع فقد اعتمد العدد الكوفي ، لكن ما اطلعت عليه أن نافع يعتمد العدد المدني الأخير.
- ما هي مظان ترجيح اتباع نافع للعدد المدني الأخير.
بارك الله فيكم.