اليمن منفذ ايران الى الخليج.!-10325580_686735631410473_1377058545043801557_n.jpg

إيران استطاعت أخيرا الحصول على منفذ استراتيجي من جهة جنوب الخليج العربي للوصول إلى قائدة منطقة الخليج "المملكة السعودية" الملاحظ ان ابن عمر لم يزر صعدة إلا ليتأكد من حقيقة أن الحوثيون يسيطرون عليها جيدا وأنها غدت تتمتع بحكم ذاتي حوثي.!
اسقاط المملكة أمرا ضروريا كما يقول الكاتب الصحفي الحوثي عابد المهذري مضيفا أن السعودية ليست سوى شوكة في خاصر المنطقة وهي جزء من المنظومة الرأسمالية الأمريكية التي تنهب ثروات الأمم والشعوب وتثير الحروب، كان المهذري يتحدث بهذه اللهجة التي تشبه الى حد كبيرة لهجة الاشتراكيين في اليمن وفي عموم المنطقة عام 2008م وهي رؤية تحمل في صميمها الرؤية الروسية التي كانت ذات يوم إمبراطورية عالمية.
لن يتوقف الحوثيون عند الحدود المتاخمة للمملكة فحسب ربما ينخدع السعوديون كثيرا بموازيك الاستعطاف والطمانة التي يكتبها معظم كتاب الحوثي بتكليف سياسي كنوع من العمل الذي يقطع إمكانية قيام المملكة بأي ردة فعل داعمة لجهود مكافحة الامتداد الإيراني في اليمن جنوب المملكة التي تكتظ بمئات الاسر الشيعية التي ستلتحم مع الحوثيون لتشكل حركة مسلحة تبدأ بهد أركان الجارة النائمة بطمأنينة تامة وشبه متساهلة ومسترخية او غافلة عن ما يحدث في الجار المنك اليمن فثمة مثل يمني يقول إذا كانت المصيبة في دار جارك غدا سوف تكون في دارك!
الحوثيون اليوم في صنعاء يقتلون ويعربدون ويفجرون ويعملون ما يحلو لهم السفير الأمريكي بصنعاء يقول ان لجوئهم الى السلاح جعل اميركا تشك بحقيقة نواياهم السياسية يعني الشك جاء متأخر جدا وكأنهم لم يلجئوا للسلاح منذ عام 2001م
التواطؤ في أجهزة الدولة مع هذه الجماعة العنيفة مؤكد وموجود ولن يكون وزير الدفاع نموذجا أخيرا للتواطؤ فهادي منغمس في هذه اللعبة بالإضافة الى الحزب الاشتراكي الذي تقاتل قياداته مع جماعة الحوثي وتخطط لها كما فعلت في عمران وأسهمت بأسلوب خياني في اسقاط اللواء العسكري 310 وقتل قائده حميد القشيبي وتسليم الأسلحة الثقيلة فيه لجماعة الحوثي مع كافة معداته، فيما يمارس الاشتراكي عبر بياناته تعمية سياسية ولغة مبهمة لا تدين العنف الحوثي وتريد ان تصور المسألة كمواجهة بين اطراف لا دخل لهم بها .!!
الإصلاح والناصري موقفهما واحد وإن تأخر الناصري كثيرا في إعلان موقفه لكن السياسي الناصري الكبير محمد الصبري اكد في تصريح له ان جوهر الازمة هو حصار الحوثي لصنعاء واستخدامه العنف للحصول على مكاسب سياسية، صحيح أن الناصري تأخر جدا لكن أن تأتي متأخرا أفضل من أن لا تأتي كما يقال..!!
فيما يرى البعض أن زيارة مبعوث الأمم المتحدة في اليمن جمال ابن عمر إلى صعدة أمس جاء بتكليف أممي للتاكد من حقيقة أن الحوثيون يحكمون قبضتهم على صعدة وما جاورها من مناطق استولى عليها وهو مخطط يستهدف تمكين الحوثي في الشمال لتقرير انفصال جنوب اليمن ربما ...