من أفضل ما كُتب في مناسبات تراجم صحيح البخاري كتاب : "ترجمان التراجم" للعلامة محب الدين ابن رُشيد الفهري السبتي(657 - 721 هـ) ، وهو من أجلِ الكتب في بابه ، ينقل الشرَّاح منه كثيراً ، ومؤلفه لم يتمه ، قال الحافظ ابن حجر في مقدمة الفتح : "ووقفت على مجلد من كتاب اسمه : "ترجمان التراجم" لأبي عبد الله بن رشيد السبتي يشتمل على هذا المقصد وصل فيه إلى كتاب الصيام، ولو تم لكان في غاية الإفادة، وإنه لكثير الفائدة مع نقصه، والله تعالى الموفق " .
وكان المشايخ يظنونه مفقوداً من خزائن المخطوطات ، لكن ظهرت منه نسخة في الأسكوريال ، وطبع مؤخراً في دار الكتب العلمية
ترجمته في : الدرر الكامنة لابن حجر ، الوافي للصفدي ، بغية الوعاة للسيوطي ، البدر الطالع للشوكاني