البيَّنات في بيان بعض الآيات للعلامة الملا علي بن سلطان محمد القاري الهروي، ، ت 1014 هـ

الكتاب في تفسير قوله تعالى: ﴿ هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ ﴾ [الأنعام: 158]. وهو تعليق لطيف وبيان نفيس لما فسر به البيضاوي هذه الآية في تفسيره، لكنه أجمل فيه وأوجز ، فكان ذلك معتركاً لأصحاب الحواشي في بيان كلماته وتقريب فحواها، فأدلى المؤلف هنا بدلوه.
وللكتاب أكثر من طبعة ، منها هذه الطبعة المرفقة بتحقيق د. عبد الحكيم الأنيس

تحميل الكتاب :
http://www.alukah.net/Books/Files/Bo...ile/tebyan.pdf