بسم الله الرحمن الرحيم


السؤال:

أنا شاب أحسب نفسي من الملتزمين والله حسيبنا ولكن ومشكلتي انني أحس بالسعادة في قلبي ولكنها لا تظهر في وجهي وأنا لا أستمتع مع أحاديث الناس لأنهم دائما لايتكلمون إلا بالدنيا وأنا صراحة أحب الشخص الذي سمته دائما صارما في كلامه وشخصية قوية ويكون له هيبة فهل هذه هي مقياس الداعية وأنا أنفر من الملتزم الذي يضحك دائما ولكن أجدهم ينفرون مني بتلك الشخصية خاصة مدرسيني سابقا






نبدأ جوابنا بكلام أشرف الخلق سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام:

وعَنْ أَنَسٍ أَنَّ رَجُلًا أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ احْمِلْنِي قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :"إِنَّا حَامِلُوكَ عَلَى وَلَدِ نَاقَةٍ" قَالَ: وَمَا أَصْنَعُ بِوَلَدِ النَّاقَةِ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:" وَهَلْ تَلِدُ الْإِبِلَ إِلَّا النُّوقُ؟" رواه أبو داود والترمذي.




يعالج لنا هذا الموضوع فضيلة الشيخ :
محمد بن عبدالله الدويش



في درس بعنوان : لا أحب الشباب المازحين


لمتابعة الدرس مباشرة : العنوان هنا