مَشَى الطاووسُ يوماً في اختيالِ ... فَقَلَّدَ شَكْلَ مِشْيَتِهِ بنوهُ
فقال عَلامَ تَخْتَالُونَ ؟ قالوا ... بَدَأْتَ بِهِ ونحنُ مُقَلِّدُوهُ
فخَالِفْ سَيْرَكَ الْمُعَوجَّ واعدلْ ... فإنَّا إنْ عَدَلْتَ مُعَدِلُوهُ
أَمَا تَدْرِي أبَانا كلُ فرعٍ ... يُجَاري بالخطا مَنْ أَدَّبُوهُ
ويَنْشَأُ ناشِئُ الفتيانِ مِنَّا ... على ما كانَ عوَّدهُ أبوهُ